الأعرجي للسفير الإسباني: نسعى لإغلاق ملف التحالف الدولي

مركز الأخبار

قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الاعرجي، اليوم الاربعاء، للسفير الإسباني في بغداد بيدرو مارتينيز، إن العراق يسعى إلى بناء علاقات ثنائية تفضي إلى غلق ملف وجود قوات التحالف الدولي.

وذكر المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان، ورد لـ”روج نيوز” نسخة منه، أن “الأعرجي استقبل السفير الإسباني في بغداد، بيدرو مارتينيز افيال، واستعرضا آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما جرى بحث سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين”.

وأكد الأعرجي بحسب البيان أن “علاقات العراق مع إسبانيا جيدة ومتطورة، وأن العراق يتطلع لأن تكون هذه العلاقات شراكة حقيقية وإستراتيجية”.

وأضاف الأعرجي، أن “مجالات التعاون مع إسبانيا عديدة، لاسيما التعاون في المجال الأمني والاستخباري وتبادل المعلومات، فضلا عن الجانب الاقتصادي”، لافتا إلى أن”هناك فرصا عديدة للشراكة الثنائية بين البلدين”.

ولفت إلى أن “العراق يسعى إلى بناء علاقات مع دول التحالف الدولي بشكل ثنائي بعد ان انتهت مبررات وجود التحالف الدولي، والحوارات الثنائية ستفضي إلى غلق هذا الملف، مجددا شكر الحكومة العراقية لجميع الدول التي وقفت مع العراق في مواجهة الإرهاب.

وبين أن “حكومة السوداني حكومة خدمات وحققت قفزات في المجال الخدمي، وهي ماضية بتنفيذ برنامجها الحكومي وتحقيق ما يتطلع إليه العراقيون”.

وفيما يتعلق بما يحصل في قطاع غزة أكد الأعرجي، أن “الحرب ليست حلا، وأن الحل الحقيقي يكمن في إعطاء الفلسطينيين الحق في دولتهم”.

من جانبه أعرب السفير الإسباني، عن “رغبة بلاده بالتعاون مع العراق وعلى جميع المستويات”، مؤكدا أن”العراق بلد مهم ويمثل عامل استقرار في المنطقة”.

وأكمل أن “مايحدث في الشرق الأوسط مؤلم جدا، وأن إسبانيا تتعاطف مع الفلسطينيين، وبالأخص ما يحدث في قطاع غزة”.