جثمان الشهيد الدكتور صبري توبراق سيوارى الثرى في شمال كردستان

مركز الأخبار

سيوارى جثمان الشهيد الدكتور عبد القادر صبري توبراق دفنهُ في شمال كردستان، الذي استشهد في هجوم مسلح شنتهُ دولة الاحتلال التركي في السليمانية، أمس الخميس.

تتواصل هجمات ومجازر دولة الاحتلال التركي في إقليم كردستان، ويوم أمس الخميس في الـ 29 من شباط ظهراً حوالي الساعة 3:30 نفذت دولة الاحتلال التركي هجوماً مسلحاً في شارع 60 متري أمام مطعم ديباشان، وبحسب المعلومات الواردة فإن 4 رصاصات أصابت الدكتور عبد القادر صبري توبراق  من شمال كردستان، والذي كان هدف الهجوم ما أدى إلى وفاتهِ على الفور، في حين لا يزال جثمان الدكتور صبري توبراق في معهد الطب العدلي في السليمانية.

وبحسب المعلومات الواردة من القوى الأمنية أنهُ تم الإمساك به والتحقيق معهُ مستمر، وتتواصل الزيارات الجماعية لعائلة توبراق في السليمانية، ومن المتوقع نصب خيمة عزاء في السليمانية.

وبعد الانتهاء من الإجراءات الرسمية في إقليم كردستان ستقوم العائلة بنقل جثمان الشهيد إلى شمال كردستان، ولكن نظراً للعطلة الرسمية في إقليم كردستان ستكتمل العمليات الرسمية بعد إيام قليلة.

الدكتور عبد القادر صبري توبراق من بدليس في شمال كردستان، كان لاجئاً في إقليم لأسباب سياسية قبل 12 عام، وهو أب لثلاثة أطفال، وكان يعمل في أحدَ المستشفيات الخاصة.