توبيخ مسرور بارزاني في أمريكا بسبب قضية قتل جيهان طه

مركز الأخبار

تعرض مسرور بارزاني، أمس الخميس، للتوبيخ أثناء تواجده في أمريكيا من قبل شقيق المعلم جيهان طهَ الذي قتل بعد انتقاده الحكومة.

وبحسب توقيت إقليم كردستان في وقتً متأخر الليلة الماضية، قام شيروان طهَ شقيق الأستاذ جيهان طهَ، الذي تم قتله بعد انتقاده للحكومة، قام بتوبيخ وفد مسرور بارزاني.

وفي بعض المشاهد التي نشرها شيروان طهَ يتضح أن الحراس الخاصين لرئيس حكومة إقليم كردستان السابق مسرور بارزاني لا يسمحون له بالاقتراب من باب المبنى الذي يعقد فيه مسرور بارزاني اجتماعات وهمية بالمال.

كما قام حراس مسرور بارزاني الخاصون بكسر الهاتف المحمول الخاص بشيروان طهَ ويظهر في بعض اللقطات إنهم قاموا بتمزيق صور الأستاذ جيهان ثم هاجموا شيروان طهَ وضربوه.

وجدير بالذكر أن الاحتجاجات في البلاد وخارجها ضد حكم آل بارزاني تتزايد وذلك بسبب قيام إدارة البارزاني بتنفيذ العشرات من أعمال التعذيب والخطف والإرهاب والفساد وغسل الأموال والتجارة الوهمية.

وفي 30 كانون الثاني من العام الجاري قدمت منظمة صندوق ضحايا كردستان شكوى ضد مسرور بارزاني وأحفاد بارزاني في المحكمة الفيدرالية الأمريكية بـ 25 تهمة قتل واحتيال واختطاف وابادة جماعية وانتهاك حقوق الانسان وتعذيب مواطن أمريكي، وليس وفق القانون أبعاد أي مواطن عن واجبه أو ممتلكاته وذلك عدا الاتجار بالمخدرات والعلاقات والتجارة مع أفراد ومنظمات مدرجة على قائمة الإرهاب لدى الولايات المتحدة، كما طلبت المحكمة الفيدرالية إجابة من مسرور بارزاني.

وكانت المحكمة الفيدرالية الأمريكية قدمت قراراً إلى مسرور بارزاني في 15 شباط وأمهلته 21 يوماً للرد على الاتهامات الموجهة إليه وفي نهاية القرار أنهُ في حال عدم الرد بنهاية الوقت المحدد سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.