نساء إدارة رابرين… على النساء أن يقمن بأدوار فعالة من أجل الحرية الجسدية للقائد اوجلان

مركز الأخبار

أكدت نساء منطقة رابرين أن القائد اوجلان جعل من النساء صاحبات إرادة وخلصهن من العبودية والاستبداد؛ لذا يجب عليهن أن يقمن بأداء ادوارهن الفعالة من أجل على حرية القائد أوجلان وأوضحن أن تحرر القائد اوجلان نواة الأمن والسلام في عموم شرق الأوسط وخصوصا للنساء.

مر 25 عاما على المخطط الدولي لخطف واعتقال قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان وسجنه في امرالي، ومنذ اكثر من 35 شهرا وهو في عزلة تامة في السجن، ولكن أفكاره وكفاحه انتشرت وغطت العالم وأصبح السجن مدرسة لتعلم الكردية والمثابرة والصمود لخارج السجن.

ئەسمەر ڕەسوڵ

بهذا الصدد تحدثت نساء إدارة رابرين لروج نيوز حول أفكار وتوجهات القائد أوجلان، وقالت اسمر رسول: إذا ما لم يعتقل القائد أوجلان لم يستطع أي أحد من المساس بالشعب الكردي وإلحاق الضرر بكردي واحد، القائد أوجلان منذ سنين عدة معتقل في السجن وقد شددوا عليه العزلة التامة ولا يعرف أي أحد أي شيء عنه.

وأضافت: القائد اوجلان هو القائد الوحيد الذي جعل من النساء أصحاب قوة وإرادة وأنقذهن من تحت أيادي العبودية والاستبداد، لذا يتوجب على النساء العمل وأداء أدوارهن الفعالة من أجل نيل التحرر الجسدي لقائد الشعب الكردي أوجلان.

وأكدت اسمر أنه: من الضروري وعلى كل من يعتبر نفسه كرديا أن يوحد كلمته من أجل الحصول على الإفراج الجسدي للقائد لأنه ما لم يفرج عنه ويبقى في سجنه وعزلته بقيت القضية الكردية كما هو الآن وستسير نحو مخاطر أكثر وأيضا سيفقد الكرد المكتسبات التي حصلوا عليها؛ لذا فإن مصير الشعب الكردي ومكتسباته مرتبطة بالإفراج عن القائد أوجلان.

ڕوناک وسوو

وقالت روناك وسو، وهي من سكان منطقة إدارة رابرين: أطالب كافة الشعب الكردي بالوقوف وقفة رجل واحد وصف الوحدة وتوحيد الكلمة من أجل الحصول على تحرر وإفراج جسدي للقائد أوجلان؛ لأن تحرر القائد نواة الخلاص من الإذلال وأمن وسلام شامل للشرق الأوسط عامة.