اهتمامات أكثر بلعبة الـ “سكي” بمنطقة “بالكايتي” بسبب كثرة الثلوج وتأهيل المنطقة

مركز الأخبار

يمارس الرياضيون عدة أنواع من الألعاب الثلجية سنويا بسبب تساقط وتراكم نسبة كبيرة من الثلوج وتأهيل المنطقة لتأدية الالعاب الخاصة بالتزلج على الجليد في منطقة “بالكايتي” الأمر الذي أدى إلى تكاثر فرق وأندية ومحبين أكثر للاهتمام بتلك الألعاب.

بسبب تساقط نسب كبيرة من الثلوج في المناطق الجبلة في إقليم كردستان وتأهل المنطقة من الناحية الجغرافية ساهمت بأن يكون منطقة مناسبة لتأدية الألعاب الثلجية لهذا السبب نشأت في إقليم كردستان فرق وأندية خاصة للعب على الجليد، والذي ينظم دول أوربية وأمريكا وعدة دول أخرى في الشرق الأوسط مهرجانات ومسابقات سنوية.

وقد تساقط في اليومين الماضيين نسبة كبيرة من الثلوج في المناطق الجبلية بمنطقة “بالكايتي”، الأمر الذي جعلت من الفرق والأندية والمحبين في مجال الألعاب الثلجية التوافد للمنطقة لتأدية تلك الألعاب.

ويعتبر “برجه” إحدى تلك المناطق في بالكايتي والتي تتساقط وتتراكم فيها ثلوج كثيرة، ومن حيث المكان فهي مناسبة لتأدية العاب الـ “سكي وسنو بورد” لذا تم تنظيم نشاط رياضي جميل في منطقة “برجه” وأدى اللاعبون والمتزلجون ألعابا كثيرة بهذه المناسبة.

وقال “رضوان محمد” أحد المشاركين في تلك الفعالية حول ضرورة تأدية تلك الفعاليات والألعاب لروج نيوز: تأدية تلك الفعاليات والألعاب لها أهميتها الخاصة والمؤثرة لكي يتعرف مواطنو المنطقة على الألعاب الخاصة بالثلج لأن الكثيرين من الناس يتجهون إلى البلدان التي تتواجد فيها هذه الألعاب وذلك لكي يشاركوا أو يقوموا بها، لهذا السبب إذا تم الاهتمام بهذه الالعاب توافد الناس أكثر إلى المنطقة بدل أن يتجهوا إلى خارج الإقليم.ڕەزوان محمەد

وأضاف رضوان: أنا أشارك في الفعالية بصحبة عدد من أصدقائي وقد أتينا من قضاء “رانية” لهذا السبب حيث أمضينا أوقاتا شيقة وجميلة في الفعالية ولعبنا مع الثلج الوفير عدة أنواع من اللعب الممتعة.

وقال “رونبير كمال” أحد المشرفين على الفعالية لروج نيوز: يوما بعد يوم يزداد الملمون والمحبون بالألعاب الثلجية لهذا السبب نقوم سنويا بتأدية هذه الفعالية في المنطقة ونجمع الناس من كافة مناطق إقليم كردستان لكي نجعل من هذه الألعاب ألعابا تقليدية وتثقيفية بين الناس، ويستمتع الناس بالثلج والطبيعة الخلابة للمنطقة بحلتها الشتوية المثلجة.ڕۆنبیر كەمال

وأشار “رونبير” إلى أن الكثيرين من الناس والفرق والاندية ومن مختلف المناطق شاركوا في هذه الفعالية كما توافد إلى المنطقة عدد كبير من السياح لذلك يجب أن تكون هناك اهتمامات أكثر بهذه اللعبة وخدمة الرياضيين ومحبي الألعاب الثلجية وأيضا لكي لا يتجه المواطنون إلى خارج الإقليم بل يؤدون ألعابهم داخل الوطن وفي المناطق الجبلية الجميلة في إقليم كردستان.

وقد نظمت فعاليات وأنشطة رياضية في منطقة “برجه” بإشراف “مؤسسة هلكورد لتسلق الجبال” و”مركز رياضة كردستان” وبمشاركة ألعاب “سكي” من قبل شباب “رابرين” وفرق أخرى.

وتشكل الآن عدد من الأندية والفرق الرياضية الخاصة بألعاب الثلج والذي يؤدون في المناطق المثلجة والجبلية في إقليم كردستان لعبة “سكي” كما شارك بعض الفرق والأندية الأجنبية في الأنشطة والفعالية المقامة للعب والحصول على الجوائز.