تهديدات بالقتل تطال امرأة في ظل تجاهل الجهات المعنية في هولير

مركز الأخبار

تتعرض امرأة للتهديد بالقتل بعد تعرضها للتعذيب من قبل شقيقها ووالدها في وقت سابق، حيث فقد احد عينيها جراء الضرب والتعذيب، وبسبب كون أحد اشقائها موظف لدى أحد الجهات الأمنية، هناك محاولات لتضليل ملف قضيتها ولا يحال إلى المحكمة.

تحدثت اليوم الاثنين خلال مؤتمر صحفي أمام مبنى إحدى المحاكم في محافظة “هولير”، امرأة وأعلنت أن هناك مخاوف وتهديدات موجهة لها بالقتل من قبل شقيقها ووالدها كما أشارت إلى أنها تعرضت للضرب والتعذيب مما أسفر عن فقدانها لإحدى عينيها، ولكون أحد أشقائها أحد العناصر من القوات الأمنية في أحد مراكز الشرطة هناك محاولات لعدم إحالة ملف قضيتها إلى المحكمة والعدول عن الدعوى التي اقامتها تحت التهديد والضغوطات.

وبحسب أقوالها في ليلة الـ 3 من شهر شباط الماضي داهم والدها وشقيقها منزلها حاملين الأسلحة وهددوها بالقتل بعدها قاموا بخطف أطفالها وإغلاق باب منزلها بالقفل ولكن وفق قرار من القاضي تم فتح باب منزلها.

مرة اخرى وفي يوم 5 من نفس الشهر أي شهر شباط الماضي داهموا منزلها ولكن هذه المرة ابرحوها بالضرب والتعذيب مما أدى إلى فقدانها لإحدى عينيها وأيضا إحداث عدة جروح أخرى على جسدها.

المرأة أم لطفلين من زوجها المتوفي وحول التهديدات وضربها قالت تلك المراة في حديثها إن عائلة والدها يضغطون عليها ويجبرونها على التخلي وإخلاء المنزل الذي ورثتها من زوجها المتوفي لكي يستولوا عليها.

هذا وقد طالبت بألا يتم التكتم على ملف قضيتها وأن تتابع الجهات المعنية القانونية والقضاء بقضيتها ويسارعوا في تسيير أعمالها لأن مصير حياتها هي وأطفالها في الخطر.