السوداني: الحكومة خصصت 50 مليار دينار لصندوق إعمار شنكال وسهل نينوى بالموازنة

شنكال

ترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، اجتماعاً لمجلس محافظة نينوى، عُقد في قضاء شنكال غرب المحافظة.

وذكر المكتب الإعلامي للسوداني في بيان، أن “الأخير، ترأس اجتماعاً لمجلس محافظة نينوى، عُقد في قضاء شنكال غرب المحافظة”، مبيناً أن “رئيس مجلس الوزراء بارك في مستهلّ الاجتماع لأعضاء المجلس نيلهم ثقة أبنائها”.

وأكد السوداني بحسب البيان، أن “مجالس المحافظات محطة اختبار للحكومات المحلية لأداء مهامّها”، مشيراً إلى “حاجة المحافظة لجهد مضاعف؛ إثر ما عاشته من دمار بسبب الإرهاب، ومعالجة مشاكل مواطنيها”، موضحاً أن “الحكومة الاتحادية ملتزمة بدعم الحكومات المحلّية، وأن أولويات المحافظين ليست بعيدة عن أولويات الحكومة، في الخدمات وتوفير فرص العمل ومعالجة الفقر والإصلاح الاقتصادي”.

ولفت إلى أن “ما تتميز به نينوى من مقومات وثروات وموقع جغرافي، يؤهلها أن تكون مركزاً اقتصادياً مهماً على المستوى الوطني”، مشدداً على “ضرورة دعم القطاع الخاص وحمايته من كل أشكال الابتزاز”.

واشار رئيس مجلس الوزراء الى أن “عَقد هذا الاجتماع في قضاء شنكال بمثابة رسالة لأهالي القضاء عن استعداد الحكومة للبدء بحملة إعمار واسعة، ووضع الحلول على مستوى التخصيصات المالية”، لافتاً الى “مأساة الإيزيديين التي أصبحت علامة فارقة بتاريخ العراق في الصمود والتضحية”.

وبين، “ضرورة تعزيز السلم الأهلي والاستقرار والتآخي في شنكال وباقي مناطق المحافظة لتحقيق التقدم في برامج الحكومة المحلية”، مؤكدا “تخصيص الحكومة 50 مليار دينار لصندوق إعمار شنكال وسهل نينوى في الموازنة الاتحادية”.

ووفقا للبيان، شدد السوداني، على “ضرورة العمل بروح الفريق الواحد بين أعضاء مجلس المحافظة”، مشيرا إلى “سابق توجيهاته للوزارات بفتح دوائرها الفرعية في شنكال، كجزء من تهيئة ظروف عودة النازحين، بما فيها مؤسسة الشهداء؛ لمعالجة ملفات الشهداء”.