السوداني يترأس في شنكال اجتماعاً لقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية

مركز الأخبار

ترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، اجتماعاً لقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية في محافظة نينوى بقضاء شنكال.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، ان “السوداني، عقد في قضاء شنكال، اجتماعاً ضمّ قادة الأجهزة الأمنية والتشكيلات العسكرية في محافظة نينوى، والقيادات الأمنية المختلفة في قيادتي عمليات نينوى وغرب نينوى، وذلك بحضور نائب قائد العمليات المشتركة”.

واضاف، انه “جرى، خلال الاجتماع، بحث الأوضاع الأمنية في المحافظة، واستعراض أبرز التحديات التي تواجه الملف الأمني فيها، والاستماع إلى عرض شامل من قبل القادة الأمنيين، عن طبيعة المهام والواجبات والأهداف المتحققة، ومدى الجهوزية العسكرية في هذا القاطع الاستراتيجي المهم”.

وأثنى السوداني على “الجهود المبذولة والنجاحات الأمنية المهمة التي أنجزتها التشكيلات، وما لمسه من تنسيق عالٍ، والعمل بروح الفريق الواحد، سواء بين التشكيلات والقطعات المنتشرة أو بين الإدارات المحلية وأبناء هذه المدن والمناطق، موجهاً، قادة الأجهزة الأمنية بضرورة الالتزام بالمهنية العالية، والإخلاص للعراق بكل مكوناته وأطيافه، مع التشديد على استكمال الاستعدادات القتالية والفنية والإدارية، بما يتلاءم مع التحدّيات على الأرض وتطوّراتها، كما أكد وجوب الاهتمام الدائم بالمقاتلين ومتابعة أحوال الجرحى والوقوف على احتياجاتهم”، بحسب البيان.

وأشار السوداني إلى “الواجب المهمّ الذي يقع على عاتق كل الأجهزة الأمنية، المتمثل بتهيئة البيئة والمناخ الملائمينِ لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية، على وفق توجّهات الدولة بكل عناوينها، وتلبية متطلبات المواطنين واستحقاقاتهم المشروعة بالعيش الكريم وتأمين متطلباتهم”، وفقا للبيان.

كما وجه رئيس مجلس الوزراء بـ”إيلاء الاهتمام المطلوب للمناطق التي شهدت تضحيات كبيرة ومؤلمة وملاحم بطولية من قبل أهلها وكل العراقيين بمختلف عناوينهم، والوقوف مع أبنائها، وتقديم ما يستحقونه من خدمات ومشاريع تلبّي تطلعاتهم إلى واقع أفضل”، كما جاء في بيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء.