أهالي عفرين والشهباء يشيعون جثماني مقاتلين من قوات تحرير عفرين

مركز الأخبار

شيع الآلاف من أهالي عفرين جثماني المقاتلين من قوات تحرير عفرين الشهيدين جودي كابار وجودي رشو، اللذين استشهدا في معركة باصلي، إلى مزار شهداء مقاومة العصر في ناحية إحرص في مقاطعة عفرين والشهباء.

استشهد المقاتلون جودي رشو وجودي كابار وجيجيك كوباني وجيان عفرين ودلشير سري كانيه في 30 كانون الثاني  2024 في معركة قرية باصلي التابعة لناحية شيراوا. وبعد 3 أشهر تم تسليم جثامين الشهداء لذويهم.

وشيع أهالي مقاطعة عفرين والشهباء جثماني المقاتلين من قوات تحرير عفرين جميل سليمان (جودي كابار) وحميد ريشو (جودي رشو) إلى مزار الشهداء في ناحية إحرص في منطقة الشهباء.

وخلال مراسم التشييع ألقى عضو مجلس عوائل شهداء عفرين والشهباء حسن بركو كلمة توجه فيها بالعزاء لذوي الشهداء، وأضاف: “لقد قاتل وقاوم كل من جودي وجيجك ودلشير وجيان في كل وقت وفي كل مكان. وعمليتهم التي نفذوها في باصلي كانت بمثابة رسالة النصر لنا”.

وتابع بركو: “نحن نقاوم بفضل هذه التضحيات، وسنصعد نضالنا. هناك المئات من الشباب الذين يسيرون على خطى الشهداء. وسنتبع نهجهم ولن نتوقف عن المقاومة أبداً”.

وعاهد بركو على السير على نهج الشهداء حتى تحقيق أهدافهم وتحرير عفرين وكافة الأراضي المحتلة.

ومن ثم قرأت عضوة لجنة التدريب للمجتمع الديمقراطي روكن أحمد وثيقتي الشهيدين وسلمتهما لذويهما. كما عاهد أحد الشبان على الانضمام إلى صفوف الكريلا.

وألقى والد الشهيد جودي كابار أحمد سليمان كلمة أيضاً خلال المراسم، وقال: “نحن فخورون بنضال شهدائنا. ونعاهدهم على السير على طريقهم”.

كما عاهد شقيق الشهيد جودي رشو، سليمان رشو على السير على نهج الشهداء.

وفي الختام وري جثمانا الشهيدين الثرى في مزار شهداء مقاومة العصر.

وكالة أنباء هاوار