الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 50 ألف شخص بسبب المعارك  شمال إثيوبيا

مركز الأخبار

أعلنت الأمم المتحدة ،اليوم الثلاثاء، نزوح أكثر من 50 ألف شخص من منازلهم في شمال إثيوبيا بسبب المعارك في منطقة متنازع عليها.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” ليل الاثنين إن “عدد النازحين جراء الاشتباكات المسلحة في بلدة ألاماتا ورايا ألاماتا تجاوز 50 ألف شخص”، وذلك نقلا عن السلطات في المنطقة المتنازع عليها بين إقليمي تيغراي وأمهرة.

وكان اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه نوفمبر 2022 أنهى حربا دامت عامين في تيغراي، لكن اشتباكات اندلعت بعدها في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك منطقتا أمهرة وأوروميا.

وحذرت السلطات في منطقة تيغراي من مجاعة وشيكة، بسبب الجفاف والآثار المتبقية للحرب، وقالت الأمم المتحدة في هذا الشأن، إن أكثر من 21 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدة في إثيوبيا، وتقدر الأمم المتحدة احتياجات إثيوبيا من المساعدات الإنسانية بنحو 3,24 مليارات دولار هذا العام، بما في ذلك لمساعدة نحو 4 ملايين من النازحين داخليا.