قوات الدفاع الشعبي تنشر مقاطع مصور عن عمليتها التي قضت فيها على 37 محتلاً تركياً في زاب

مركز الأخبار

نشرا المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي، اليوم الأربعاء، مشاهد المصورة لعملية الشهيدة دوغا فيان الثورية التي نفذت في 15 شباط والتي أسفرت عن مقتل 37 محتلاً.

ويتبين في المشاهد المصورة التي بُثت تحت اسم “النار دخلت إلى قلب أنقرة”، أن الكريلا يستهدفون مواقع المحتلين في ساحة المقاومة تلة جودي التابعة لمنطقة الشهيد دليل غرب زاب ويدمرون العديد من المواقع.

كما يظهر في الفيلم مشاهد صورتها الدرونات لمواقع المحتلين، وتقدم الكريلا بين الصخور، ولغة الإشارة بينهم لتنسيق العملية ولحظات من سير المعركة.

الزغاريد

وعندما اخترق مقاتلو ومقاتلات الكريلا الأسلاك وتوجهوا إلى “مواقع العدو”، فإن صوت البنادق لم يتوقف، ويدخل مقاتلو ومقاتلات الكريلا المواقع واحداً تلو الآخر ويستولون على أسلحة المحتلين، وفي تلك اللحظة، تبدأ مقاتلات الكريلا بإطلاق “الزغاريد”، وتقول إحدى المقاتلات “تقدموا، فتشوا المواقع”، وفي تلك الأثناء يتم إلقاء قنابل يدوية على المواقع، وسرعان ما يشكل مقاتلو ومقاتلات الكريلا خطاً دفاعياً، ويدخلون جميع المواقع ويسيطرون على القاعدة بالكامل ويستولون على الأسلحة.

وعندما تحترق “قاعدة العدو”، يقول أحد مقاتلي الكريلا أن “النار دخلت إلى قلب أنقرة”، ولذلك اتخذت قناة “كريلا TV” من هذه العبارة عنواناً للفيلم الذي يبلغ مدته ساعة كاملة.

يحملون الشهيد على أكتافهم

وبعد أن استشهد الكريلا شرفان خلال المعركة، يقوم رفاقه بحمله على أكتافهم ويغادرون ساحة المعركة، وفي هذا المشهد الذي يُظهر الروح الرفاقية العظيمة والإخلاص اللامتناهي للكريلا، يقوم مقاتلو ومقاتلات الكريلا بحمل قميص الكريلا الشهيد الملطخ بالدماء من الأرض، ويتم إنزال جثمان الشهيد من بين الصخور فوق أكتاف رفيقه.

المحصلة

وأُعلن في بيان المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الذي صدر بتاريخ 18 شباط، عن مقتل 37 محتلاً في العملية، بالإضافة لتدمير 15 موقعاً و7 حاويات ومخزن للذخيرة وموقع قتالي وموقع للمراقبة وبندقيتين من طراز A4 وقاذفة قنابل يدوية و2 من أنظمة الرادار و5 من أنظمة كاميرات المراقبة “mobesse”.