خبير اقتصادي: الموظفون ضحايا الصراعات بين الإقليم وبغداد

مركز الأخبار

أكد خبير اقتصادي أن توطين الرواتب في المصارف العراقية هو بداية صراعٍ طويل الأمد بين الإقليم وبغداد، مؤكداً أن الموظفين هم ضحايا الصراعات بين الطرفين.

تحدث الأستاذ الجامعي والخبير في الشوؤن الاقتصادية ، أوميد قرداغي،  في تدوينة له تابعتها “روج نيوز” حول قضية توطين رواتب موظفي إقليم كردستان في المصارف العراقية.

وقال أوميد قرداغي أن توطين الرواتب في المصارف العراقية هو بداية نزاعٍ طويل الأمد بين الإقليم و بغداد.

وأضاف “إذا وافق الإقليم على تسليم الإيرادات المحلية، فمن الصعب أن يوافق على توطين الرواتب في المصارف العراقية لأن ذلك يعتبر بداية نهاية سلطة الإقليم على الرواتب والنظام الإداري والمالي للموظفين.

وأشارإلى أن الضحية الوحيدة في الصراع بين الإقليم وحكومة بغداد هم موظفوا إقليم كردستان.

يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه أزمة الرواتب في إقليم كردستان إذ لم يستلم الموظفون راتب شهر نيسان الفائت رغم انتصاف شهر أيار الجاري .