مزارعو ناحية سركران متخوفون من عدم استلام الصوامع لمحاصيلهم

مركز الأخبار

يتخوف مزارعو ناحية “سركران” جنوب محافظة كركوك من عدم استلام الصوامع لمحاصيلهم بسبب عدم تسجيل أراضيهم في المخطط الزراعي، مطالبين الحكومة العراقية باتخاذ الإجرءات اللازمة لتجنيبهم خسائر كبيرة .

مع بدء موسم الحصاد في ناحية “سركران” جنوب محافظة كركوك، يتخوف مزارعو الناحية من عدم استلام الصوامع لمحاصيلهم بسبب عدم تسجيل أراضيهم في المخطط الزراعي، لاسيما وأنه لم يتم إلغاء قرارات مجلس قيادة الثورة البعثية.

محەممەد سەرگەڕانىوحول ذلك تحدث ممثل الفلاحين في المنطقة محمد سركراني لوكالتنا (روج نيوز) قائلا ” بعد زيارة وفد البرلمان العراقي قمنا بحصاد محاصيلنا وقام المستوطنون العرب الذين استقدموا إلى المنطقة من قبل النظام البائد بإزالة الخيم التي نصبوها لمنعنا من الحصاد ومغادرة المنطقة، ونحن مستمرون في الحصاد منذ 3 أيام إلا أن ذلك ليس كافياً”.

وشدد على ضرورة إلغاء قرارات مجلس قيادة الثورة البعثية من قبل البرلمان العراقي إلى جانب تنفيذ القرار رقم 29 الخاص بدولة رئيس الوزراء والمعنية بإعادة الاراضي الزراعية إلى أصحابها وتنفيذ المادة 140 .

وأضاف ” بسبب المشاكل العالقة في المنطقة لم تسجل الأراضي الزراعية في المخطط الزراعي، ما قد يتسبب بعدم استلام الصوامع لمحاصيلنا، وفي هذه الحالة يجب أن نبيع المحاصيل في الأسواق الحرة وبسعر أقل الأمر الذي سيتسبب لنا بخسائر كبيرة، وقد حاولنا كثيراً ولكن دون جدوى فلا قرار حتى الآن بتسلم المحاصيل منا.

وتتبع لناحية “سركران” كل من قرى “شغانة، بلكانة، سربشاخه، كابره، خرابة” وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية فيها 50 ألف هكتارا تنتج سنوياً 40 – 50 ألف طن من القمح والشعير.