ستران عبدالله: هناك حاجة للتغيير السياسي من خلال الانتخابات

مركز الأخبار

قال عضو المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ،ستران عبدالله،  أن هناك حاجة  ضرورية للتغيير السياسي في إقليم كردستان وهو ما لن يتحقق إلا عن طريق الانتخابات .

تحدث عضو المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني “ستران عبدالله” لوكالتنا (روج نيوز )حول الوضع الحالي في الإقليم وضرورة إجراء الانتخابات وكذلك المزاعم المضللة لصحيفة خبات التابعة للديمقراطي الكردستاني.

وقال في بداية حديثه “أنه بعد مرض مام جلال، شهد الاتحاد الوطني الكردستاني تدهوراً في علاقاته الدولية إلا أن زيارة بافل طالباني إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من الأخيرة مكنت من إذابة الجليد وتغيير نظرة الاتحاد وبافل طالباني حول بناء علاقات دولية جيدة وإبداء المزيد من الاهتمام بالحرب ضد الإرهاب وليست الحروب الثانوية وغير المجدية”.

وأضاف “يجب إيلاء المزيد من الاهتمام بالعلاقات بين إقليم كردستان وبغداد، نحن بحاجة إلى تغيير في العملية السياسية والحكم، وهو ما لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال الانتخابات”.

وفيما يتعلق بنشر مقال مضلل ومعلومات كاذبة من قبل صحيفة خبات التابعة للديمقراطي الكردستاني ، قال ستران عبد الله ” من الناحية الإعلامية والمهنية هذا أمر غير مقبول ، وكذلك من حيث المهنية الحزبية حيث يرى الديمقراطي نفسه حاكماً على إقليم كردستان، مثل هذه السياسات تكشف هشاشة المنظور السياسي لهذا الحزب، ولربما تكشف علاقاته المشبوهة”.

هذا ونشرت صحيفة “خبات” التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني خلال اليومين الماضيين مقالاً تضمن تصريحات لكل من الاستخبارات التركية “MÎT” وجهاز البارستن التابع للديمقراطي الكردستاني حول الهجمات التي ينفذها الاحتلال التركي على مناطق في حدود محافظة السليمانية من خلال حجج وذرائع واهية سوقتها الصحيفة لخلق مبررات للهجمات.