11 عامًا من الانتظار: طريق “كلار – دربندخان” يتحول إلى طريق الموت بسبب تأخير الصيانة

مركز الأخبار 

تحولت طريق “كلار – دربندخان”، التي يطلق عليها “طريق الموت”، إلى مصدر خوف وقلق لسكان المنطقة بعد أن استمرت أعمال الصيانة فيها لأكثر من 11 عامًا دون اكتمال. يتسبب هذا التأخير في حوادث مرورية خطيرة يوميًا، مما يزيد من معاناة المواطنين.

لم يشهد طريق “كلار – دربندخان” يومًا دون وقوع حوادث مرورية، ما جعلها تُعرف بطريق الموت. العمل على صيانتها مستمر منذ 11 عامًا ولم يكتمل حتى الآن.

مدير طرق كرميان، عدنان خيري، صرح بأن 73% من المشروع قد تم استكماله، وأنه إذا لم تحدث أي مشاكل أو أزمات مالية، سينتهي المشروع هذا العام.

يبلغ طول طريق “كلار – دربندخان” 60 كيلومترًا، والعمل مستمر فيها منذ 11 عامًا. ولكن بسبب عدم صرف الموازنة للمشروع من قبل حكومة تصريف أعمال إقليم كردستان، تم استكمال 73% فقط من المشروع حتى الآن. وبسبب الأعمال الجارية، توجد مناطق كثيرة على الطريق غير صالحة للاستخدام.

دیار جەباريقول ديار جبار، من أهالي دربندخان الذي يستخدم هذا الطريق يوميًا: “العمل متواصل على الطريق ولكن بشكل عادي وغير جدي، وكثيرًا ما يعيق مرور المواطنين والسائقين. يجب أن توجد طرق بديلة لمرور وحركة المواطنين عندما يقومون بالعمل على الطريق الرئيسي، ولكن الشركة تقوم بقطع الطريق الرئيسي بشكل كامل كورقة ضغط على حكومة تصريف الأعمال لصرف الموازنة لها. من المشين أن نكون في بلد يكون طريقها الرئيسي والخارجي بهذا الشكل.”

محەمەد مەحموودوقال محمود محمد، أحد قاطني قضاء كلار: “طريق كلار – دربندخان من أخطر الطرق الخارجية، ونأمل في إصلاحها. لدي شخص مريض وأريد الذهاب لمحافظة السليمانية، ولكن بسبب رداءة الطريق لا أستطيع أخذ سيارتي الشخصية.”

وأشار محمود إلى أن الطريق مليء بالسيارات وأنه لا يزال أحادي الاتجاه، مما يزيد من مخاطر الحوادث. ويطالب المواطنون بسرعة استكمال أعمال الطريق.

على الرغم من استمرار العمل على قسم من الطريق، توجد مواقع وأماكن تم قطعها أو بها حفر كبيرة ومطبات رملية بسبب أعمال الصيانة، مما يزعج المواطنين والسائقين.

داستان مەحموودبدوره، قال داستان محمود، أحد سائقي نقل المسافرين عبر طريق “كلار – دربندخان”: “حقيقة الطريق سيء للغاية بالنسبة للمسافرين وأيضًا لنا كسائقين طرق خارجية. في السابق كان الطريق يستغرق أقل من ساعة، ولكن الآن يستغرق أكثر من ساعة بسبب الحفر والمطبات.”

وقد تم إصدار قرار بجعل الطريق ذو اتجاهين منذ 11 عامًا، ولكن وفقًا لمدير طرق كرميان، فإن نسبة 73% من أعمال الطريق قد تم استكمالها.

عەدنان خەلیلمن جهته، قال عدنان خيري: “العمل في كافة أنحاء الطريق مستمر، وقد أنجزنا 73% من المشروع. وبحسب الخطة الموضوعة، سيكتمل المشروع هذا العام إذا لم يتأثر بمشاكل مالية وتخصيص الموازنة. نعمل على خطة لإنجاز العمل بأقل تكلفة لخدمة المواطنين.”

في وقت قريب، سيصلح قسم من الطريق ويتم تبليطه لإعادته لخدمة المواطنين. يبلغ طول طريق “كلار – دربندخان” 63 كيلومترًا، وتم إصدار قرار بتحويله إلى طريق ذو اتجاهين بكلفة 183 مليار و597 مليون دينار عراقي. كان من المفروض إكمال العمل خلال عامين، ولكن مر 11 عامًا والمواطنون ينتظرون اكتمال المشروع لإبعاد عوائلهم وأقربائهم عن الحوادث المرورية اليومية.

وبحسب الإحصائيات غير الرسمية التي حصلت عليها وكالة روج نيوز، فقد فقدت 700 مواطن في حدود كرميان حياتهم بسبب حوادث مرورية على الطريق خلال السنوات الـ11 الماضية.