حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للاحتجاج على صدور أحكام مشددة ضد ناشطات إيرانيات

مركز الأخبار

احتج العشرات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على إصدار أحكام مشددة بحق الناشطات في مجال حقوق المرأة في إيران، عبر إطلاق حملة على موقع “X”، وأكدوا أن انتفاضة النساء لن تنطفئ باعتقال نشطائها.

وبدأت هذه الحملة على “X”، مساء الاثنين 10 حزيران، باستخدام هاشتاغ “لا لقمع المرأة”، احتجاجا على صدور أحكام مشددة بحق الناشطات في كافة أنحاء إيران.

وفي 25 (أيار) الماضي أعلن المجلس التنسيقي للمنظمات النقابية للمعلمين في إيران، أن محكمة الثورة في سنندج قضت على الناشطة بمجال حقوق المرأة، جينا مدرس، بالسجن 10 سنوات بتهمة “تشكيل جماعة غير قانونية لإسقاط النظام” و10 سنوات أخرى بتهمة “التخابر مع دول معادية” وبالسجن عامًا بتهمة “الدعاية ضد النظام”.