أزمة شح مياه الشرب مستمرة في جمجمال منذ عام 1974

جمجمال

صرح قائممقام قضاء جمجمال بأن مشكلة شح مياه الشرب في القضاء مستمر منذ عام 1974، ومع قدوم فصل الصيف الحالي، يتوقع استمرار هذه المشكلة رغم محاولات التخفيف من حدتها.

قال قائممقام قضاء جمجمال إن مشكلة شح مياه الشرب في القضاء تعود إلى عام 1974، حين كان “شاكر فتاح” يشغل منصب قائممقام القضاء. ورغم المحاولات التي بُذلت آنذاك لحفر آبار أو العثور على مصادر لمياه نقية في منطقة “مقان”، إلا أن الكثافة السكانية المتزايدة أدت إلى استمرار الأزمة حتى يومنا هذا.

وأكد القائممقام في تصريح خاص لوكالة (روج نيوز) أن مشكلة شح المياه ستستمر هذا الصيف، لكنه أشار إلى جهود مكثفة تُبذل للتقليل من آثارها على السكان قدر الإمكان. وأوضح أن الحل الجذري الوحيد يكمن في تنفيذ مشروع “كوبتبة – جمجمال”، مشيراً إلى أن هذا المشروع لم يحصل بعد على التمويل اللازم، رغم تخصيص موازنة له في عام 2013.

ونفى القائممقام الشائعات التي تروجها بعض وسائل الإعلام وبعض النواب البرلمانيين بشأن تخصيص الأموال للمشروع، مؤكدًا أن المبالغ لم تودع في أي مصرف أو موازنة وزارة المالية في حكومة تصريف الأعمال لإقليم كردستان، ولم تصرف نقدًا.

وأكد في ختام حديثه أن الجهود مستمرة للتخفيف من حدة الأزمة في ظل عدم وجود حل نهائي لها حتى الآن.