رابطة نسائية تجمع 300 توقيع للمطالبة بالافراج عن زارا محمدي المعتلقة لدى السطات الايرانية

السليمانية

كشفت رابطة “المرأة قادرة” اليوم، في مدينة السليمانية عن نتائج حملتها لجمع التواقيع المطالبة بالافراج عن معلمة اللغة الكردية زارا محمدي، والتي حكمت عليها بالسجن 10 سنوات.

وجمعت الرابطة النسائية 300 توقيع من الناشطات والمنظمات النسائية في إقليم كردستان، وسيتم تسليم التواقيع إلى القنصلية الإيرانية وكافة القنصليات الدول الأخرى في إقليم كردستان، بالاضافة إلى تسليم نسخة إلى رئاسة البرلمان وحكومة إقليم كردستان.

وأصدرت الرابطة بياناً إلى الرأي العام، قرأتها عضوة الرابطة لنيا جمال، تطالب بإلغاء حكم الصادر من قبل النظام الايراني على المعلمة الكردية زارا محمدي، واعتبرتها انتهاكاً لقّيم الإنسانية.

وأشارت الرابطة إلى أن التحدث والكتابة بالغة الأم هو حق لكل مواطن، وهو معترف بها في القوانين الدولية المعنية بحقوق الانسان، وقرار النظام الإيراني ينتهك القانون الدولي.

وأكدت الرابطة أن كل ما اقدمت عليه زارا محمدي و جمعية “نوجين” جائتا في اطار العمل الثقافي والاجتماعي.

هذا، وقد حكمت  السلطات الإيرانية، على المدرّسة الكردية زارا محمدي من محافظة سنة بشرقي كردستان، بالسجن مدة 10 سنوات بسبب تدريس لغتها الام.