المرأة تطالب بحقيبة وزارة العدل في حكومة اقليم كردستان المقبلة

احدى الوزارت التي تطمح اليها المرأة في اقليم كردستان هي وزارة العدل فهي تعتبر الاكثر جدارة بادارة هذه الوزارة، هذا ماطالبت به ناشطات نظمن انفسهن في مجموعة باسم " موازنة بين المرأة و الرجل في الحكومة الجديدة"، وتتطلع هذه المجموعة الى ان تحقق النساء في الحكومة نسبة اقلها 30%.


وبحسب المعلومات التي كشفتها عضو المجموعة زينو محمد، لوكالة rojnews، فان المجموعة بعد الاجتماع الذي عقدته يوم 29 نيسان الفائت في هولير،قامت باجراء زيارة الى البرلمان والتقت بهيئة رئاستها والمجلس الاعلى للسيدات الذي يتكون من نائبات وقد وعدا بالعمل على تنفيذ مطالبهن.

واشارت زينو الى ان الاجتماعات متواصلة في السليمانية ايضاً، واذا لزم الامر سينقلن نشاطهن مرة اخرى الى هولير لمتابعة سير تنفيذ مطالبهن.

وتأتي هذه المطالب رداً على حالة الاقصاء التي تمارسها احزاب السلطة بحق المرأة وابعادها عن مراكز القرار. وناشدت زينو النساء للتكاتف من اجل تحقيق تطلعاتهن ولعب دورهن على اكمل وجه بغض النظر عن انتمائهن الحزبي.

وتشدد المجموعة على ضرورة تسلم المرأة حقيبة وزارة العدل، مؤكدة ايضاً انها و قدراتها وعدالتها جديرة بتسنم هذه الوزارة و ادارتها بالشكل الصحيح.

وفي حال لم تنفذ الجهات المعنية في الجهات المتفقة على تشكيل الحكوة الجديدة، ستتخذ المجموعة النسوية مواقف اشد.

واشارات زينو الى وجود تواصلات مع نساء روجافا للاستفادة من خبراتهن والاعتماد على نظام الرئاسة المشتركة في ادارة المؤسسات.