جيش الاحتلال التركي يقصف سري كانيه بسلاح محظور دولياً

يستخدم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الأسلحة المحرمة دولياً في المعارك الدائرة في أحياء مدينة سري كانيه.


و افادت وكالة هاوار للانباء بان الجيش التركي وبعد كل محاولاته الفاشلة في احتلال مدينة سري كانيه،بدأ باستخدام سلاح الفوسفور المحظور دولياً، ما يهدد حياة المئات من المدنيين الباقين في المدينة التي يمنع جيش الاحتلال التركي دخول سيارات الإسعاف إليها.

وتتعرض أحياء سري كانيه لقصف جوي ومدفعي وصاروخي إلى جانب استخدام الفوسفور المحرم دولياً من قبل جيش الاحتلال التركي.

وتمنع طائرات الاحتلال التركي دخول سيارات الإسعاف إلى المدينة لمعالجة الجرحى حيث تقصف الطائرات الحربية مداخل المدينة.

وأدى هذا الهجوم إلى استشهاد عدد من المدنيين الباقين في المدينة فيما يبقى حياة المئات تحت الخطر.

وتتصدى قوات سوريا الديمقراطية لمحاولات الاحتلال موقعة عدداَ من القتلى في صفوف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.