مجلس عشتار يبارك عيد جما على الإيزيديين

هنأ مجلس عشتار في مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور) الإيزيديين بمناسبة عيد جما والذي يحجُّ في الإيزيديون إلى معبد لالش المقدس في الفترة ما بين 6-13 تشرين الأول من كل عام.


وبعث المجلس برقية تهنئة بمناسبة عيد جما للايزديين وجاء فيها :"الشعب الإيزيدي يملك ثقافة غنية، لكن القوى المتسلطة والمتعطشة للدماء تحاول القضاء على هذه الثقافة التاريخية. لقد مرّ شعبنا الإيزيدي في العديد من المجازر والفرامانات، وعانى الآلام والويلات. لكنه ظل محافظاً على ثقافته حتى في أصعب الظروف والأوقات. في الفرمان رقم 73 خلال آب 2014 تعرض الآلاف من لاأطفال والنساء والشيوخ الإيزيديين إلى القتل، كما تعرض الآلاف للأسر. عندما ينظر المرأة إلى  أعين أطفال ونساء شنكال يرى مدى الألم الذي عاناه هذا الشعب. ولكن المرأة الإيزيدية وبعد الفرمان رقم 73 نظمت نفسها من جميع النواحي خلال فترة قصيرة، وحمت المجتمع والقيم التي تأسست على يديها. هذا مثال لجميع نساء العالم حول كيفية أن تصنع السعادة من المعاناة. وصلت المرأة الإيزيدية اليوم إلى ذلك المستوى الذي تستطيع فيه أن تنتقم لنفسها، وتناضل في كل مكان".