مشافي اردوغان تسرق كلية شاب مصاب ومعذب

بعد اصابته على الحدود التركية و تعرضه للاعتقال والتغذيب من قبل السلطات التركية، سرقت احدى كليتيه في مشافي الدولة.


الشاب باسل محمد نذير من اهالي الدرباسية، اصيب قبل فترة على الحدود بين شمال و غرب كردستان(الدود السورية- التركية)،على يد القوات التركية، فاعتقل ومر بمرحلة تعذيب جسدي لدى مخافر الامن التركي في ماردين.

وبعد انهاك جسده بالتعذيب، نقل الى مشفى قوسر في ولاية ماردين، ثم عاد الى بلده بعد عملية بحث عنه من قبل ذويه.

و بعد عودته توكعت صحته و نقل الى المشفى وتبين انه خضع لعملية جراحية قسرية وتم استئصال كليته من جسده في المشفى التركي.