مطعم  "أم سامان" للمأكولات الشعبية.. مصدر دخل لـ 38 أسرة

تملك كزيبان عزيز أو كما يطلق عليها "أم سامان" مخبزاً ومطعمين، وقد بدأت بنشاطها منذ نحو 5 سنوات، ويعمل في متجرها حالياً 38 شخصاً.


بدأت أم سامان، التي تسكن مدينة هولير، سنة 2015 بافتتاح مخبزاً لإعداد الخبز على الصاج، وبعد فترة من بدء العمل، توسع مخبزها إلى مطعم لإعداد المأكولات الشعبية، ومن ثم تقوم بافتتاح مطعم آخر.

يقع مطعم "أم سامان" في حي بختياري بمدينة هولير، ويبدأ افتتاح المطعم من الساعة السادسة صباحاً، ويغلق عند الساعة الثانية عشرة ليلاً، ويعمل في هذه المطعم 32 امرأة و6 رجال. 

يقوم المطعم بإعداد وجبات الفطور والغداء والعشاء طيلة اليوم، ويكتفي المطعم الآن بإعداد وجبات الإفطار والعشاء خلال فترة شهر رمضان، وإعداد الوجبات السفرية.

أشارت صاحبة المطعم كزيبان عزيز والتي يدعوها الجميع بأم سامان، إلى اعتراضها للكثير من العوائق خلال بدء العمل، لكنها تمكنت من تجاوزها جميعها، وقالت: "لقد تعرضنا إلى الكثير من الأضرار خلال الشهرين الماضيين بسبب تفشي فيروس كورونا، ولقد بدأنا الآن العمل من جديد وعاد جميع العاملون إلى عملهم مرة أخرى." 

وناشدت أم سامان جميع النساء إلى عدم البقاء محتجزات في المنازل، ويحاولن استخدام ذكائهن في الخارج لتأمين مصدر دخل لأنفسهن وغيرهن من النساء.

وفي السياق تحدث المواطن بريز محمود أحد زبائن المطعم قائلاً: "ارتدي مطعم ام سامان في كل مساء منذ نحو 6 أشهر، وذلك لأنها تعد المأكولات الشعبية والمحلية، ويشعر المرء بأن هذا الطعام يتم إعداده بشكل صحي."