ندوة في السليمانية بمناسبة اليوم العالمي للانتحار : 800 الف ضحية سنوياً في العالم

عقدت منظمة نسوية دوة في السليمانية باقليم كردستان لبحث ظاهرة الانتحار وعوامله، جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي لمكافة الانتحار.


ويصادف 10 ايلول اليوم العالمي لمكافحة الانتحار ، وفيه تشهد بعض بلدان العالم فعاليات و نشاطات تهدف الى منع الانتحار وانهاء العوامل التي تحث على ذلك.

وتسعى منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الرابطة الدولية لمنع الانتحار إلى الدعوة من أجل توفير العلاج المناسب لمن يحاولون الانتحار ومتابعتهم، وحث وسائل الإعلام على توخي المزيد من العقلانية لدى تغطية حالات الانتحار، إلى جانب إذكاء الوعى بأن الانتحار من أهم أسباب الوفاة المبكرة التي يمكن توقيها.

وفي اطار النشاطات ذات الصلة، عقدت منظمة المرأة للتوعية والاعلام، في مبناها بمدينة السلميانية، ندوة لبحث ظاهرة الانتحار وكيفة الوقاية من هذا الفعل، وحاضرت في الندوة الاستاذة في علم النفس ساوين هاوري.

اشارت هاوري في بداية حديثها الى نسبة الانتحار الذي وصل الى 800 الف شخص سنوياً اضافة الى عشرات اضعاف هذا الرقم ممن يحاولون الانتحار دون تنفيذه.

ونوهت هاوري الى العوامل التي قد تدفع الى الانتحار، كفقدان شخص عزيز او اضرابات نفسية، وتعاطي المخدرات و الامراض المزمة وغيرها من الحالات التي يدفع الانسان الى اليأس من الحياة.

وتشهد اقليم كردستان بين فينة واخرى حوادث الانتحار وخاصة في صفوف المرأة، ويعزو المراقبون الظاهرة و خاصة دلى المرأة لعوامل اجتماعية وطغيان الذهينة الذكورية و تقاليد المجتمع فصلاً عن اسباب موضوعية اخرى.

وكشفت منظمة الصحة العالمية في تقرير صادر عنها، يوم امس الإثنين، عن انتحار 800 ألف شخص سنوياً حول العالم بمعدل شخص كل 40 ثانية.

وقالت المنظمة في تقريرها، إن "عدد المنتحرين سنوياً، أكثر مِن الذين قتلوا في الحروب وعمليات القتل أو سرطان الثدي"، مشدّدةً على ضرورة اتخاذ إجراءات لتجنب هذا النوع من المآسي.

وأضاف المدير العام لـ منظمة الصحة العالمية (تيدروس أدهانوم غيبريسوس) في بيان نشره موقع المنظمة، أنه "رغم التقدم المحرز، فإن شخصاً واحداً يموت كل 40 ثانية منتحرا"، مؤكّداً أن "كل وفاة هي مأساة للعائلة والأصدقاء والزملاء".

وأشار بيان مدير المنظمة إلى أن "أكثر طرق الانتحار شيوعاً هي التسمم، والتسمم بالمبيدات، والشنق، والأسلحة النارية"، منوهاً أن "معدلات الانتحار هي الأعلى في البلدان ذات الدخل المرتفع".

undefinedundefinedundefinedundefinedundefined