نساء قنديل.. استعدادات على قدم وساق لاستقبال الشتاء القاسي

بدأت النساء في القرى الواقعة على سفوح جبال قنديل بالتحضير لاستقبال موسم الشتاء، عبر تجهيز المؤن من المواد الغذائية. 


وتتميز منطقة جبال قنديل بارتفاعاتها الشاهقة، وبشتاء قاسي، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من الصفر، وتتهاطل الثلوج بكميات كبيرة.

في قرية أليراش التي تجولت بها عدسة وكالة ROJNEWS، بدأت النساء بتجفيف عدة أنواع من الخضراوات، وهي عادة تقوم بها نساء جميع القرى في هذه المنطقة.

ويعد تجفيف الخضراوات إحدى الطرف المتعارف عليها بين نساء هذه القرى للحفاظ عليها من التلف.

ويستصعب على القرويين زراعة الخضار في الشتاء بسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير، كما يستصعب عليهم الحصول عليهم من أسواق المدن والبلدات، بسبب تهاطل الثلوج بكميات كبيرة مما يؤدي إلى إغلاق أغلب الطرقات. 

تقول زينب حسين إحدى نساء قرية أليراش: "أغلب أنواع الخضراوات التي نقوم بتجفيفها هي البندورة واللوبياء والبامية والفلفل، ونفضل طريقة التجفيف على أي طريقة أخرى، لأنها أكثر صحفية، كما تحافظ على نكهة الخضار."

يجري تجفيف بعض أنواع الفواكه في هذه القرى مثل التين، والعنب الذي يصبح زبيباً بعد التجفيف، ويتناولها أصحاب البيت كما يتم تقديمها للضيوف خلال الشتاء.

وتجري تحضيرات الشتاء خلال الصيف أيضاً، حيث تعمل بعض النساء على إعداد أنواع مختلفة من الأطعمة المحفوظة بالمرطبانات، ليتم استهلاكها خلال الشتاء. 

تقوم أمينة حسن وهي قروية أخرى تعمل في إعداد دهن الحيوانات وحفظها في المرطبانات، وتأكد بأن الأطعمة التي يقومون بتحضيرها مفيدة للصحة جداً.

ولفتت أمينة حسن إلى الروح الجماعية بين نساء القرية، قائلةً: "تقوم نساء القرية بمساعدة بعضهن البعض في إعداد الأطعمة، حيث تقوم جارتي اليوم بمساعدتي، وأنا أقوم بمساعدتها في اليوم التالي، وهكذا.." 

undefinedundefinedundefinedundefinedundefined