نساء كركوك يرفضن الاقصاء و يطالبن بحقوقهن

طالبت نساء محافظة كركوك بتفعيل دور ومشاركة المرأة في جميع المجالات، فيما اشرن الى حرمان المرأة من حقوقها، ويعزين ذلك إلى عدم وجود قانون يحمي المرأة والى الذهنية السلطوية الحاكمة في البلاد.


وفي عام 2007 وأصدر برلمان العراق قراراً خاص بالنساء وبموجبه تكون نسبة  تمثيل المرأة في القيادة  25% ،لكن منذ صدور القرار وحتى اليوم لم يتم تنفيذه على الواقع ،وفي هذا السياق  تحدثت نساء محافظة كركوك لوكالة ROJNEWS.

الناشطة في حقوق المرأة اسمر لطيف قالت أن المرأة تناضل من اجل حريتها،متسائلة لماذا تكون نسبة الرجال اكبر بكثير من نسبة المرأة في في جميع القطاعات الادارية بالبلاد؟ ما الفرق، وعزت اسمر السبب الى الذهنية السلطوية الحاكمة في البلاد ومخاوف الرجل من امكانيات المرأة.

فيما طالبت رئيسة الاتحاد النسائي الكردستاني- فرع كركوك جيان حمدي بالمساواة بين المرأة والرجل،داعية في الوقت نفسه جميع النساء للنضال من اجل نيل حقوقها.

وكشفت جيان أن المرأة لا تستطيع المطالبة بحقها قانونياً لعدم وجود قانون يحميها ولا يوجد محاكم خاصة بالنساء في كركوك لتدافع عن نفسها.

اما النائبة عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي الماس فاضل قالت أن حقيقة العقلية المتواجدة في بلادنا لا تفكر بقضايا المرأة مبينة ان عدم تفعيل دور المرأة في البلاد ناتج عن اختلاف الدين والمذاهب وعدم وجود قانون يحمي المرأة.

وطالبت الماس بتطبيق قرار  تمثيل المرأة نسبة 25% في كافةى القطاعات.