اغلبية ساحقة في النواب الامريكي يصوت على معاقبة انقرة والاخيرة ترد بسرعة

صوت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة لتشريع بفرض عقوبات على تركيا بسبب توغلها شمالي سوريا. الخارجية التركية سارعت إلى إدانة القرار، فيما فقدت الليرة التركية على الفور نحو 2% من قيمتها.


وافق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة اليوم الثلاثاء (29 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) على قرار يطالب الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات وقيود أخرى على تركيا والمسؤولين الأتراك بسبب هجوم أنقرة في شمال سوريا. وتم تمرير القانون بموجب إجراء مستعجل يتطلب أغلبية الثلثين.

وصوت أعضاء المجلس بأغلبية 403 أصوات لصالح القرار مقابل 16صوتا. ووافق المشرعون الديمقراطيون وكثير من الجمهوريين في الكونغرس على هذا القرار لدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته لإنهاء الهجوم على القوات الكردية التي ساعدت واشنطن في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وعلى الفور جاء الرد التركي على لسان وزارة الخارجية التي قالت إنها تدين بقوة تأييد مجلس النواب الأمريكي لقرار فرض العقوبات على أنقرة. وفي الوقت نفسه حثت الخارجية التركية إدارة الرئيس ترامب على اتخاذ إجراءات لتفادي الخطوات التي ستؤدي إلى زيادة الإضرار بالعلاقات الثنائية.

في غضون ذلك فقدت الليرة التركية نحو 2% من قيمتها أمام الدولار فور موافقة مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات جديدة على تركيا بسبب توغلها في شمالي سوريا.

كما صوت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة قرارا يعترف بأن عمليات القتل الجماعي التي تعرض لها الأرمن قبل 100 عام إبادة جماعية في تصويت رمزي وإن كان تاريخيا من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم التوتر مع تركيا.