الامم المتحدة "قلقة" من استخدام السلطات الايرانية العنف ضد المتظاهرين

اعربت الامم المتحدة عن قلقها من استخدام العنف ضد المتظاهرين الايرانيين،فيما دعت السلطات الى اعادة الانترنت و احترام حق التظاهر السلمي.


وأبدى مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلقه العميق يوم الثلاثاء من استخدام قوات الأمن الإيرانية الذخيرة الحية ضد المتظاهرين وحث السلطات على الحد من استخدام القوة لتفريق الاحتجاجات التي أطلقت شرارتها زيادة في أسعار الوقود.

كما دعا المتحدث باسم المكتب روبرت كولفيل السلطات في إيران إلى إعادة خدمة الإنترنت المقطوعة منذ يوم السبت واحترام حق المتظاهرين في حرية التعبير والتجمع السلمي.

وقال في إفادة بجنيف إن المكتب وصلته تقارير عن أن عدد القتلى في مظاهرات إيران بالعشرات، مضيفا أن حجم الضحايا ”خطير للغاية على نحو واضح“.

وكان الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اتهم  ما وصفهم "أعداء إيران الخارجيين"، ومنهم الولايات المتحدة بتسببه في الاضطرابات ، فيما وندد بالمحتجين ووصفهم المخربين.