الولايات الامريكية ثالث بؤرة لكورونا بعد الصين وايطاليا - ترامب يعلن حالة طوارئ كبرى

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، حالة طوارئ كبرى في نيويورك وتكساس وفلوريدا بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن بعض المناطق في الولايات المتحدة يمكنها العودة للعمل قبل أخرى.


وأكد ترامب خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية أزمة مواجهة كورونا أن حزمة التحفيز أمام الكونغرس هي الأكبر في تاريخ البلاد، مضيفا أنه "إذا اضطررنا للعودة إلى الكونغرس لمساعدات إضافية سوف نفعل".

وتابع: "مشكلتنا الأكبر هي نيويورك في مجال مكافحة كورونا. ينتظرنا الكثير من العمل لمكافحة هذا الوباء".

وشدد الرئيس الأميركي على إبقاء الشركات الأميركية قوية ومستمرة في العمل، موضحا "نركز حاليا على دعم الشركات الأميركية".

واعتبر ترامب أن تأجيل أولمبياد طوكيو كان قرارا صائبا من الحكومة اليابانية.

وأظهرت حصيلة نشرتها جامعة جونز هوبكنز، الأربعاء، أنّ عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة بلغ 1031 وفاة بينما بلغ عدد الذين ثبتت مخبرياً إصابتهم بالوباء في هذا البلد 68 ألفاً و572 شخصاً.

وقبل ساعات فقط كان عدد الوفيات في الولايات المتحدة يبلغ 827 وفاة، بحسب حصيلة سابقة نشرها المصدر نفسه.

وأصبحت الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

وأعلنت السلطات الصحية فى الصين عن 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا ، وتسجيل 6 حالات وفاة في إقليم هوبى، أول بؤرة لانتشار المرض القاتل .

وأعلنت السلطات الصحية أن بهذا يصل إجمالي أعداد الوفيات فى الصين 3287 حالة، منذ ظهور المرض فى ديسمبر الماضي.

وأعلنت أكثر من 450 ألف إصابة بالفيروس، رسميا في العالم منذ بدء انتشار الوباء، وفق إحصاء رسمية ، وأحصيت 450 ألفا و876 اصابة بينها 20 ألفا و647 وفاة في 182 بلدا ومنطقة، وخصوصا في الصين (81218 إصابة و3821 وفاة)، البؤرة الاولى للفيروس.

 اما إيطاليا فقد سجلت (74386 إصابة)، وسجل اكبر حصيلة وفيات وبلغت 7503 حالات.