زعيم النظام الايراني يرفض خوض محادثات ثتائية مع الولايات الامريكية

اعلن زعيم النظام الايراني علي خامنئي يوم الثلاثاء إن إيران لن تدخل مطلقا في محادثات ثنائية مع الولايات المتحدة لكنها قد تشارك في مناقشات متعددة الأطراف إذا عادت واشنطن إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.


ونقل التلفزيون الرسمي الايراني  عن خامنئي قوله ان”المسؤولين الإيرانيين، على جميع المستويات، لن يتحدثوا مطلقا مع المسؤولين الأمريكيين... هذا جزء من سياستهم (الأمريكية) للضغط على إيران... سياسة الضغوط القصوى التي يتبعونها ستبوء بالفشل“.

وأضاف ”إذا غيرت أمريكا سلوكها وعادت إلى الاتفاق النووي فإن بإمكانها الانضمام إلى محادثات متعددة الأطراف بين إيران وباقي أطراف الاتفاق“.

وقال خامنئي ”إذا رضخنا لضغوطهم وأجرينا محادثات مع الأمريكيين... فإن هذا سيظهر أن سياستهم القائمة على ممارسة الضغوط القصوى على إيران كُللت بالنجاح. عليهم أن يعلموا أن هذه السياسة لا قيمة لها بالنسبة لنا“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أثار احتمال لقائه بنظيره الإيراني حسن روحاني، ربما خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر.

وشدد ترامب العقوبات على إيران منذ العام الماضي عندما انسحب من الاتفاق النووي بينها وبين وست قوى عالمية.

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن بعد هجمات على منشآت نفط سعودية في مطلع الأسبوع. واتهمت الولايات المتحدة إيران بالمسؤولية عن تلك الهجمات لكن ايران تنفي ذلك.