مقتل 67 شخص في احتجاجات عنيفة باثيوبيا

قتل 67 شخصا في منطقة أوروميا الإثيوبية هذا الأسبوع خلال احتجاجات ضد رئيس الحكومة ابيي أحمد تحولت إلى اشتباكات اتنية، بحسب ما صرحت به الشرطة.


وصرح كيفيالو تيفيرا قائد الشرطة في الاقليم "قتل ما مجموعه 67 شخصا في أوروميا" مضيفا "هناك نحو 55 قتلوا في صراع بين المدنيين وبعضهم البعض، والبقية قتلوا بيد قوات الامن".

وأشرف آبي أحمد على إصلاحات سياسية سريعة بعد عقود من الحكم القمعي، كم مُنح جائزة نوبل للسلام في الأسبوع الماضي لمساهمته بإنهاء صراع دام عقوداً مع إريتريا المجاورة. إلا أن الحريات الكبيرة التي عمت البلاد أطلقت العنان للتوترات التي تم قمعها منذ وقت طويل بين الجماعات الإثنية في إثيوبيا حيث طالب القادة المحليون بمزيد من الموارد لمناطقهم.

من جهته اتهم آبي أحمد شخصيات إعلامية لم يسمّها بالترويج للمصالح العرقية على حساب الوحدة الوطنية.