مواقف دولية بين رافضة واخرى خجولة ازاء الهجمات التركية

اشار كل من حلف الشمال الاطلسي و المفوضية الاوربية الى انهما يتابعان  للهجوم التركي على شمال وشرق سوريا، لكنهما لم يبديا مواقف رافضة بشدة، بينما كان لمصر وهولندا موقفين اكثر صرامة ضد الغزو التركي الذي بدأ مساء اليوم على طول الحدود التركية السورية.


الناتو لا يبدي رفضه للعملية  للغزو التركي

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج إن العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا ينبغي أن تكون محدودة مضيفا أن من المهم عدم زعزعة استقرار المنطقة بدرجة أكبر.

وقال ستولتنبرج للصحفيين إن تركيا لديها ”مخاوف أمنية مشروعة“ وانها أبلغت الحلف بشأن الهجوم ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

وأوضح ”من المهم تجنب التحركات التي تزيد من زعزعة الاستقرار والتوتر وتسبب المزيد من المعاناة للمدنيين“.

وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعقد جلسة مغلقة بشأن سوريا يوم الخميس بعدما بدأت تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق البلاد.

وذكر الدبلوماسيون أن جلسة المجلس، الذي يضم في عضويته 15 دولة، لبحث الوضع في سوريا تأتي بطلب من أعضاء أوروبيين هم بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

تركيا تقول انها ابلغت دمشق و الامم المتحدة و حلف الناتو

وقال مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي ، بعد وقت وجيز من بدء هجوم عسكري تركي على شمال شرق سوريا، إن أنقرة أرسلت مذكرة دبلوماسية للقنصلية السورية في اسطنبول لإبلاغها بالعملية.

وأضاف الوزير للصحفيين في الجزائر أن العملية التركية استندت إلى حقوق تركيا طبقا للقانون الدولي، مشيرا إلى أن أنقرة أبلغت كذلك كل الأطراف الفاعلة الضرورية بما في ذلك الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

المفوضية الأوروبية تدعو تركيا لضبط النفس ووقف عمليتها العسكرية في سوريا

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أمام البرلمان الأوروبي ”لدى تركيا مخاوف أمنية عند حدودها مع سوريا، وعلينا تفهم ذلك. لكني أدعو تركيا وغيرها من (الأطراف) الفاعلة لضبط النفس“.

وأضاف ”إذا كانت خطط تركيا تتضمن إقامة ما يسمى بمنطقة آمنة عليها ألا تتوقع أن يدفع الاتحاد الأوروبي أي أموال في هذا الشأن“.

لمصر و هولندا موقفان اكثر صرامة

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم الأربعاء إن مصر دعت إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية بشأن الهجوم التركي على سوريا.

وأضافت الوزارة في بيان إن ”مصر تدين بأشد العبارات العدوان التركي على الأراضي السورية“ مضيفة أن العملية ”تمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة“.

وقال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك في بيان إنه استدعى يوم الأربعاء سفير تركيا لدى بلاده بعدما بدأت أنقرة عملية عسكرية في سوريا.

وأضاف بلوك في بيانه ”هولندا تندد بالهجوم التركي على شمال شرق سوريا... ندعو تركيا إلى عدم مواصلة السير في الطريق الذي تسلكه“.