اجراءات امنية متشددة في بغداد قُبيل ساعات من انطلاق مظاهرات حاشدة

اتخذت القوات الامنية العراقية اجراءات مشددة في مركز العاصمة بغداد قبيل صلاة الجمعة، كذلك الامر في البصرة، وسط دعوات لمواصلة المظاهرات بعد ساعات الظهر.


وتشهد العاصمة العراقية بغداد اليوم الجمعة اجراءات امنية مشددة في مركز بغداد قبيل صلاة الجمعة"، وسط استمرار انتشار الامني وما ويقابلهم بالطرف الاخر  من جسري السنك والجمهورية وعند المطعم التركي حشود المحتجين حيث يبقى قسن منهم ليلاً ونهاراً.

وبحسب المعلومات فان الطرق المؤدية الى ساحة الخلاني وجسري الاحرار والشهداء سالكة، مع وجود اعداد من المتظاهرين.

ومن المقرر ان تنطلق مظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة، ظهر اليوم، في ساحة التحرير مركز التظاهرات الاحتجاجية في بغداد.

وكثفت القوات الامنية صباح اليوم، اجراءاتها في محافظة البصرة كما قطعت واغلقت اغلب الشوارع  الرئيسية في المدينة.

وشهدت محافظة البصرة، ليلة امس الخميس، تظاهرات حاشدة امام مبنى المحافظة تخللها اعمال عنف راح ضحيتها العشرات.

ولا تزال خدمة الإنترنت مقطوعة بشكل تام في بغداد ومعظم المحافظات، منذ ليل الإثنين الثلاثاء، وسط مخاوف بين المحتجين من محاولة عزلهم مجددا لضرب التظاهرات على غرار الموجة الأولى التي شهدت عنفاً غير مسبوق.

وتشهد العاصمة بغداد ونحو عشر محافظات في وسط وجنوب العراق منذ الاول من تشرين اول الماضي، تظاهرات احتجاجية واسعة بدأت مطالبها بالقضاء على الفساد، إلا أنها توسعت لتطالب باسقاط الحكومة، وتخللها اعمال عنف اسفرت عن مقتل قرابة 300 شخص و12 الف جريح من المتظاهرين والقوات الامنية.