الخارجية العراقية توضح آلية العمل على ارسال اطفال داعش الى بلدانهم

اصدرت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين بياناً بشأن ملف تسليم أطفال داعش الى بلدانهم، و قالت انها وجهت كل بعثاتها للعمل في هذا الصدد.


وقال المتحدث باسم الخارجية، احمد الصحاف، في بيان إن "وزارة الخارجيّة تعمل عبر الدائرة القانونية بجهد عالٍ مع الجهات المُختصَّة، وهي مجلس القضاء الأعلى، ووزارة العدل، والأجهزة الأمنيّة لحسم ملفّ ترحيل أطفال الدواعش إلى بلدانهم".

وأضاف الصحاف أن "قيادة الوزارة استثمرت اللقاءات الثنائيّة، وتوجيه بعثاتنا العاملة في الخارج إلى دعوة جميع الدول التي لديها رعايا مُنضمّين لتنظيم داعش الإرهابيّ، من نساء وأطفالهن وأحداث ممّن انتهت مُدّة محكوميتهم أن تُنسّق مع العراق عن طريق القنوات الدبلوماسيّة لأجل استلامهم؛ وهو ما يعكس رغبة السلطات العراقـيَّة الجادّة، والحقيقـيّة بالتعاون الكامل في هذا الصدد".

وتابع أنه "بالتنسيق مع السفارة الروسية لدى بغداد قامت السلطات العراقية بترحيل 33 طفلاً من أطفال المتهمات الروسيات إلى جمهورية روسيا الاتحادية في 10/7/2019، إذ جرت هذه العمليّة بعد اتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة فيما يخصُّ التأكُّد من رعويتهم، وتوفير الضمانات القانونيّة لحماية حُقوقهم".

وأشار الى أن "وزارة الخارجيّة كانت قد شاركت في عدد من عمليّات ترحيل الأطفال من مختلف الجنسيّات، وعددهم (473) ومنها: (الروسيّة, والطاجيكيّة, والأذريّة, والألمانيّة, والفرنسيّة, والجورجيّة, والبيلاروسيّة, والفنلنديّة, والأوكرانيّة, والتركيّة)".

ودعت الخارجية العراقية، "جميع الدول إلى تكثيف الجُهُود لاستلام رعاياها المنخرطين ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابيّ من الأطفال المُودَعين مع أمهاتهم المحكومات لدى دوائر الإصلاح العراقية، إضافة إلى الأحداث الذين انتهت مُدَّة محكوميتهم".