السفير الامريكي لدى بغداد ينفي علاقة بلاده بالضربات التي استهدفت مخازن عتاد عراقية

بحث رئيس مجلس النواب العراقي، مساء الأربعاء، مع السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر تقديم الدعم الفني والاستخباري والتدريب؛ لتمكين القوات الأمنية العراقية من محاربة الإرهاب، فيما نفا تولر مسؤولية بلاده عن ضرب بعض المواقع العسكرية في العراق ومخازن العتاد.


وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، ان الاخير استقبل السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر، وجرى خلال اللقاء بحث تطور العلاقات بين بغداد وواشنطن في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية كافة، ودور التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في تقديم الدعم الفني والاستخباري والتدريب؛ لتمكين القوات الأمنية العراقية من محاربة الإرهاب وملاحقة خلاياه النائمة وحماية الحدود والأجواء العراقية".

من جانبه، جدَّد السفير الأميركي حرص بلاده على دعم العراق حكومةً وشعبًا، والمحافظة على استقراره السياسي وسيادته، والعمل على تعزيز قدراته العسكرية لحماية حدوده، وتطوير قدرات الدفاع الجوي العراقي، نافياً مسؤولية الولايات المتحدة عن الخروقات العسكرية للأجواء العراقية وضرب بعض المواقع العسكرية ومخازن العتاد.