العراق تستنفر بعد اصابة جارتها ايران بفيروس "كورونا"

قررت هيئة المنافذ الحدودية العراقية، منع المسافرين الايرانيين من دخول كافة المنافذ الحدودية لمدة ثلاثة ايام.


وذكر الهيئة في بيان تإنها "شاركت في اجتماع الأمر الديواني المتعلق بمكافحة فيروس كورونا، الذي عقد برئاسة وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي وممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية (مديرية الأحوال المدنية والجوازات، وزارة الدفاع/مديرية الأمور الطبية العسكرية، دائرة العلاقات/جهاز المخابرات، وكيل وزارة الخارجية، دائرة العلاقات والإعلام/وزارة الداخلية، مستشار وزارة الزراعة، وزارة النقل ، سلطة الطيران المدني، الخطوط الجوية العراقية، علاقات قناة العراقية الإخبارية، دائرة الصحة العامة/وزارة الصحة) .

وبينت ان "الاجتماع ناقش الإجراءات المتخذة من قبل الوزارات والمؤسسات الحكومية وتنسيق الجهود المشتركة لإتخاذ الإجراءات الكفيلة للتصدي لهذا المرض".

ولفتت الى أن "الاجتماع خلص بجملة من القرارات منها منع دخول المسافرين الإيرانيين لمدة ثلاثة أيام من كافة المنافذ الحدودية ويستثنى من الدخول المسافرين العراقيين لحين الوقوف على اخر المستجدات وكذلك ضمان استمرارية دخول البضائع من كافة المنافذ الحدودية والتأكيد على إخضاع العراقيين العائدين من إيران لإجراءات وزارة الصحة العراقية".

ونفت وزارة الصحة، الانباء حول تسجيل اصابة بفيروس كورونا في العراق.

الى ذلك أعلنت وزارة النقل تعليق رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى إيران، ضمن مجموعة إجراءات اتخذها العراق، وذلك على خلفية تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد في عدة مناطق إيرانية.

وكان وزير الداخلية، ياسين طاهر الياسري أوقف، اليوم، قراره السابق بشأن منح التأشيرة السياحية للقادمين من ايران في المنافذ الحدودية بشكل مباشر.

قبلها قدمت وزارة الصحة، قد قدمت 4 مقترحات بشأن التعامل مع كورونا، من بينها منع دخول الوافدين من إيران.

وأعربت السفارة العراقية في طهران،عن جاهزيتها للمساعدة بشأن مرض كورونا، فيما طمأنت الجالية بأن لا داعيَ للذعر.

وأضافت لوكالة الانباء العراقية "متواصلون مع الجهات الإيرانية لمتابعة كورونا"، لافتة الى أن "الجهات الإيرانية أكدت أن كورونا تحت السيطرة".