بغداد مطالبة باتخاذ اجراءات متشددة بعد ظهور وباء كورونا في ايران

تنهال على الحكومة العراقية مطالبات بتشديد الاجراءات الحدودية مع ايران بعد ان ظهرت فيها حالات الاصابة بكورونا وسجلت حالتي وفاة يوم امس.


وطالب المرجع الديني، فاضل البديري، الخميس انه "بعد الإعلان الرسمي لإيران بتفشي فايروس كورونا القاتل في بعض مدنها، فإننا نطالب الحكومة العراقية بغلق الحدود مع إيران وعدم السماح للإيرانيين بدخول العراق في الفترة الحالية، وإخضاع جميع الوافدين منها الى الفحص الطبي الدقيق".

وحذر المرجع الديني "الحكومة العراقية من التساهل في مثل هذا الامر الخطير الذي يهدد بلدنا بالوباء والدمار".

ونفت وزارة الصحة العراقية، الخميس تقديمها طلباً رسمياً بإغلاق المنافذ الحدودية مع إيران، على خلفية حالات الوفيات والإصابات بفايروس كورونا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وكانت هيأة المنافذ الحدودية، وجهت جميع المراكز الصحية العاملة في المنافذ مع إيران بضرورة تفعيل وتدقيق فحص وإجراء اللازم مع المسافرين والبضائع في المحاجر الصحية والبيطرية العاملة بالمنافذ الحدودية"، لافتاً إلى أن "الفحص لا يشمل الوافدين فقط بل حتى البضائع القادمة من إيران وكل ما يتسبب بنقل العدوى".

هذا ونفت سلطة الطيران المدني العراقية، صدور قرار بإيقاف الرحلات الإيرانية القادمة الى العراق،على خلفية الوباء.

واقدم  متظاهرون في محافظة البصرة على إغلاق منفذ الشلامچة الحدوي، لمنع الوافدين من إيران الدخول الى العراق لمنع دخول الوافدين من الجمهورية الإيرانية الإسلامية، بسبب فايروس كورونا".

ويتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي منشورات تحذيرية من انتشار كورونا في العراق في حال لم تتخذ اجراءات وقائية متشددة في منافذها الجوية و البرية و البحرية مع.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية الخميس، أنه "تم اكتشاف ثلاث حالات جديدة، يشتبه في إصابتهما بفايروس كورونا في مدينة قم بإيران".

وفي وقت سابق من اليوم، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، إنه تم تشكيل لجنة خاصة لمواجهة فيروس "كورونا" الجديد تضم وزراء ومسؤولين بتوجيه من الرئيس حسن روحاني.

قبل ذلك، نقلت قناة " بي بي سي" الفارسية، عن مصادر مطلعة أنه تم وضع 25 شخصاً مصابين بفيروس كورونا، في العناية المركزة في مستشفى بمدينة قم الإيرانية.

وأعلنت العديد من الصيدليات في قم عن نفاد الكمامات خلال الساعات القليلة الماضية، كما أعلنت السلطات إغلاق المدارس والجامعات في محافظة قم بالكامل".

وكان اثنان من مسؤولي وزارة الصحة الإيرانية، قد أعلنا في وقت سابق، وفاة شخصين، عقب إصابتهما بفيروس كورونا الأربعاء في مستشفى بمدينة قم.