عبدالمهدي :حسم الوزارات الشاغرة قريباً قبل عطلة مجلس النواب

اتهم رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الأحزاب السياسية بـ"ممارسة ضغوط" من أجل عدم تحقيق برنامجه الحكومي، فيما اكد على حسم موضوع سد الوزارات الشاغرة قريباً قبل عطلة مجلس النواب.


عن الازمة التصعيد الامريكي- الايراني

وكشف عبدالمهدي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي ان "العراق مازال يلعب دورا كبيرا في الازمة بين واشنطن وطهران ،ومازلنا نمارس دبلوماسية نشطة بهذا المجال لمحاولة تفكيك الازمة وايجاد الحلول. "

وقال ان" كل الاطراف الدولية التي نستقبلها تشجع دور العراق وتتضامن معه في حل الازمة بين واشنطن وطهران. "

وقال عبدالمهدي ان الازمة بين واشنطن وطهران ليست بايدي العراق لتحقق شيء، وما يمكن العراق تحقيقه هو جهود تتكاتف لتفكيك الازمة وايجاد الحلول، ولا احد من الاطراف يريد الحرب، ولكن لم يتم التوصل للسلام بعد.

 

عن حرائم المحاصيل

وبحسب عبد المهدي ، وحرائق هذا العام هي اقل من العام الماضي ،وتم انقاذ الكثير من المزارع، وحرائق المحاصيل الزراعية تحصل في كل مكان من العالم، ويجب عدم تضخيم موضوع الحرائق .

واضاف لاتستطيع حكومة عمرها اقل من عام ان تحل جميع المشاكل التي تراكمت منذ اواخر الثمانينات دفعة واحدة.

 

نفي انباء عن استقالته

و اكد عبدالمهدي على ان تغيير رئيس الحكومة امر بيد مجلس النواب ورئيس الحكومة اتى بقرار من مجلس النواب، ولايوجد حراك في مجلس النواب بخصوص هذا الامر.  مبيناً ان رئيس الوزراء لم يقدم استقالته كما يشاع، وكل هذه مضاربات لملء الفراغات.

 

عن استكمال الحكومة

ودعا عبدالمهدي الى اجراءات عاجلة لحسم موضوع سد الوزارات الشاغرة قريباً قبل عطلة مجلس النواب .

و اضاف ان هناك برنامج وزاري يحدد واجبات الوزير وليس واردا ان يكون الحزب مسؤولا عن الوزير، ولاتوجد سلطة للحزب على الدولة والسلطة هي لمجلس النواب على الدولة.

واشار الى ان الاحزاب مارست ومازالت تمارس ضغوطات في تطبيق المنهاج الحكومي الذي صوتت عليه في مجلس النواب.