مؤسسات اعلامية باقليم كردستان تحظر المنتجات الفنية التركية

طالت حملة المقاطعة عدداً من الوسائل والوسائط الإعلامية في إقليم كردستان، حيث جرى مقاطعة عرض أو دبلجة المسلسلات التركية، كما جرى إيقاف نشر كليبات الأغاني التركية أو الإعلانات التي تروج للشركات التركية.


أوقفت قناة "إن آر تي 2" بث جميع البرامج التلفزيونية والمسلسلات التركية المدبلجة إلى اللغة الكردية، كما أوقفت عرض كليبات الأغاني التركية. 

وقال مدير القناة رزكار محمد لوكالة Rojnews إن "قرار إيقاف عرض البرامج التركية جرى اتخاذه بسبب ملاقاته فرضاً شعبياً بعد العدوان التركي على روج آفا."

وتشهد مناطق إقليم كردستان حملة شعبية واسعة لمقاطعة المنتجات التركية، حيث تشمل الحملة مقاطعة كل ما هو تركي سواء من بضائع ومواد أو مسلسلات وبرامج تلفزيونية، مما دفع بعدد من القنوات الكردية إلى إيقاف عرض إعلانات الشركات التركية، وكافة برامجها التلفزيونية.

وقررت قناة "إن آر تي 2" المشاركة في حملة المقاطعة، حيث أوقفت بث جميع البرامج التركية، من مسلسلات وكليبات وإعلانات لشركات تركية.

وأشار مدير القناة رزكار محمد إلى أنهم أوقفوا بث العروض التركي، بسبب العدوان التركي على مناطق روج آفا، وقال مضيفاً: "قمنا بشراء مسلسلين تركيين في الفترة الماضية، وسنحاول عبر محاميي القناة إعادة هذين المسلسلين." 

وفي السياق ذاته، تحدث مالك شركة "هومال ميديا" للدوبلاج سامان حاجي لوكالة Rojnews قائلاً: "لاحظنا وجود رفض شعبي كبير للمسلسلات التركية، بعد بدأ الهجوم التركي على روج آفا، لذلك قررنا إيقاف دبلجة المسلسلات التركية."

وأضاف سامان حاجي: "أصبح المشاهدون يرفضون مشاهدة المسلسلات التي تفسد الأخلاق الاجتماعية، حيث أن المسلسلات التركية كانت تحوي على العديد من الأشياء التي من المفروض أن يتم إبعادها عن المجتمع الكردي."