هولير: طفلة اُغتصبت فاطلق سراح مغتصبيها والاب يواجه تهديدات اصحاب النفوذ

كشف اب لطفلة مغتضبة في هولير، انه يتعرض للتهديد المستمر من قبل اشخاص لهم نفوذ، حال لم يسقط دعوته.


وكانت سلطات اقليم كردستان اعتقلت ثلاثة أشخاص متهمين بإغتصاب طفلة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات في الـ14 من نيسان 2019، في هولير، إلا أنه تم إطلاق سراحهم بتاريخ الـ17 من حزيران ، بكفالة مالية.

وقال والد الطلفة لقمان اسماعيل خلال مؤتمر صحفي  عقده اليوم في حديثة شاندر بهولير، ان المتهمين مدعومين من قبل مسؤول نافذ في الحزب الديمقراطي الكردستاني يحاول تخليصهم من قبضة العدالة، كما كشف عن تعرضه لضغوط من قبل مسؤول في الشرطة ويدعوه الى اسقاط الدعوى.

والد الطفلة الضحية اشار الى ان المحكمة و بعد عدة جلسات لم تتمكن من ادارة الملف بالشكل العادل، مشيراً الى انه تم تسييس قضيته و تم اطلاق سراح المتهمين.

وكشف اسماعيل انه وابنته يواجهان الخطر نتيجة التهديدات المستمرة ،كاشفاً ايضاً عن تهديده بالقتل من قبل رجال حماية المدير السابق لشرطة هولير.

ولفت اسماعيل الى ان القضاء لا يؤدي مهامه بشكل مستقل، وانه يشعر بالظلم و الغبن، لدرجة انه مطالب من جهات عدة بعدم الحديث عن هذه القضية لوسائل الاعلام.

وفي ختام حديثه تمنى الوالد المفجوع بابنته بان تأخذ العدالة مجراها و يتم محاسبة المتهمين.