استاذ في علم الاجتماع يحذر من زوال الهوية الثقافية في اقليم كردستان

حذر استاذ في علم الاجتماع باقليم كرديستان من تأثير الثقافة التركية التي تفرض نفسها على الثقافة الاصيلة في المنطقة، داعياً برلمان اقليم كردستان لسن قانون يحد من انتشار هذه الثقافات المضرة بالمجتمع.


وقال الاستاذ في علم الاجتماع، ستار باقي، في حديثه لوكالة Rojnews، انه "اذا ترى الاحزاب نفسها ضعيفة للوقوف امام الدولة التركية، فاقل ما يمكنها الفعل هو توعية المجتمع للحفاظ على ثقافته و تاريخه."

واضاف باقي، ان الدولة التركية تسعى الى فرض ثقافتها على ثقافات الشعوب، مستخدمة كل الوسائل بما فيها القنوات الاعلامية.

و تابع الاستاذ القول: لكننا بالمقابل يجب الحفاظ على هويتنا الثقافية من خلال برامج توعية واحياء التراث، و الاهتمام بقطاع التربية و التعليم لتضع الثقافة والتراث الوطنيين في مقدمة اولوياتها.

وحمّل الخبير الاجتماعي الحكومة و البرلمان في اقليم كردستان المسؤولية الاكبر للحفاظ على التراث من اي تأثير وثقافة دخيلة و ذلك من خلال سن قانون لحماية الثقافة و التراث.

و رأى ستار باقي ان من واجب الاطراف السياسية توعية قواعدها الشعبية لحماية الهوية الثقافية لديها.