شاب من شارزور يصنع هياكل مصغّرة لـ 600 آلية نقل وزراعية متنوعة

يحترف شاب من اهالي شارزور في محافظة السليمانية صناعة الهياكل المصغرة للاليات الزراعية والنقل ، وقد صنع منذ احترافه في هذه المهنة نحو 600 آلية.


الشاب آكو عبدالقادر يقطن في مجمع باريكه شرقي محافظة السليمانية،يتقن فن صناعة هياكل الاليات المتحركة بشكل مصغر،وتبدو كأنها اليات كبيرة حقيقة، الا انها تتحرك على البطاريات الصغيرة او الكهرباء.

بدأت موهبة آكو منذ الصغر بمستوى متواضع وبسيط ليصبح الان و بعد 20 عام من الممارسة،من امهر صانعي هياكل الاليات المصغرة على مستوى الاقليم.

يصنع آكو الجرارات الزراعية، الشاحنات، الحصادات والحافلات و اشباهها، بالالوان و الشكل المعترف بها على الواقع.

يقول آكو انه صنع حتى الان ما يقارب الـ600 آلية، ويسخر موهبته هذه كمصدر للزرق، مشيراً الى انه قام ببيع بعضها باسعار من 60 الى 200 دولار لكل هيكل واحد.

بقي اكو اكثر من 3 ايام متواصلة منشغلاً بصناعة حصادة، ويشير الى ان حرفته هذه ليست سهلة و تحتاج الى دقة و اتقان.

ينتقد الشاب عدم اكتراث الحكومة والاعلام الكردي بالمهارات الشابة التي يتسم بها الكثير من ابناء هذه البلد،داعياً الى منح الاهتمام بهم و تطويرها.وقال ان الحكومة لم تمنح الاهتمام للفئة الشابة،اذ ان الشبان الكرد لا يقلون عن الشعوب الاخرى على صعيد الحرف و المواهب.

وتمنى آكو ان تنجح مبادرته بفتح معرض لممتهني هذا العمل على مستوى الاقليم،في مدينتي هولير والسليمانية، كوسيلة لتشجيعهم و تقريبهم عن بعضهم البعض و الاستفادة من مهاراتهم.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined