في انتهاك صارخ للاستحقاق الانتخابي-السلطات التركية تفصل رؤساء بلديات كردية

ابعدت السلطات التركية 3 رؤوساء مشتركين لبلديات مدن كبرى (آمد، وان ،ماردين) عن مهامهم، وعينت مكانهم اخرين تابعين للحزب الحاكم علماً ان البلديات هو استحقاق انتخابي لحزب الشعوب الديمقراطي، كما وحاصرت الشرطة التركية مبنى البلديات الثلاث وقامت بتحطيم أبواب بلدية آمد.


حاصرت قوات الشرطة التركية بلديات مدن (آمد ، وان ، ماردين)، وأوضحت وزارة الداخلية إنه تم فصل 3 رؤساء بلدية من مناصبهم.

والمفصولون من مناصبهم هم كل من : الرئيس المشترك عن حزب الشعوب الديمقراطي لبلدية  آمد سلجوق مزراكلي، الرئيس المشترك عن حزب الشعوب الديمقراطي لبلدية ماردين أحمد تورك والرئيس المشتركة عن حزب الشعوب الديمقراطي لبلدية وان بديعة أوزكوكجه أرتان.

وبعد فصل الرئيس المشترك لبلدية آمد، سلجوق مزراكلي،  قامت قوات الشرطة بتحطيم أبواب البلدية.

ومن جانبه صرح الرئيس المشترك لبلدية آمد مزراكلي أنه لم يتلقى أي إشعار بأنه قد تم فصله وقال: حطمت أبواب البلدية عند الساعة السادسة ودخلت قوات الشرطة إلى مبنى البلدية.

وتابع حديثه قائلاً: أنا ذاهب بعد قليل إلى البلدية، نحن نواجه وضعاً غير قانوني، يجب أن يُنظر إلى هذا الموقف اتجاه بلديات حزب الشعوب الديمقراطي على أنه موقف ضد المعارضة الديمقراطية، لآنهم ينتهكون إرادة الشعب.