مثقفون يزورون ضريح الشاعر شيركو بيكس

زار عدد من المثقفين في اقليم كردستان الى ضريح الشاعر الكردي شيركو بيكس الراقد في حديثه ازادي بوسط مدينة السليمانية.


ولم تقم  الجهات الحكومية باحياء ذكرى رحيل الشاعر شيركو بيكس، خلال مراسيم رسمية، فقط تم استذكاره عبر زيارة وفود وجهات ثقافية الى             ضريحه في حديثه ازادي.

وزار يوم امس عدد من المثقفين و النشطاء الى قبر الراحل شيركو بيكس الذي سخر عقود عمره في خدمة الادب الكردي.

ووقف الوفد دقيقة صمت على روجه و ارواح شهداء الحرية، ثم القي كلمات اشادت بالشاعر "الذي خدم قضية الوطن و المجتمع  ووقف بوجه الظلم و الاضطهاد ودا الى الحرية"، واستذكر الوقد مقاطع من شعره، ووضع على قبره اكاليل الزهور.

وفي الشاعر الكردي شيركو بيكس عن عمر يناهز 73 عاما في مستشفى بالعاصمة السويدية ستوكهولم كان يتلقى فيه علاجا لمرض السرطان في 4/8/2013.

ووصل يوم 12 اب جثمان بيكس من السويد الى مدينة السليمانية وكان في استقبال الجثمان عدد من المسؤولين الحزبيين والحكوميين، وجمع غفير من الادباء والمثقفين وأبناء مدينة السليمانيةووري الثرى في حديثة "ازادي" بوسط المدينة.