رئيس الحكومة العراقية: يتم قطع حصة اقليم كردستان من الموازنة الاتحادية

اكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ان الحكومة العراقية ستصل الى حل مع حكومة الاقليم بشأن كركوك، فيما اشار الى ان بغداد تقتطع من حصة الاقليم من الموازنة ما لم تسدد كمية النفط (250 الف برميل شهرياً).


وقال عبد المهدي في حوار مع عدد من وسائل الاعلام مساء الاربعاء، ان "الموازنة العامة توزع على جميع المحافظات بعدالة كما ورد بالدستور، حيث نظمنا العلاقات وفقا للدستور"، مبينا ان "قانون الموازنة قال اذا لم يلتزم اقليم كردستان بتسديد 250 الف برميل باليوم الى المركز فيجب ان تقطع من حصتها، ونحن نقتطع من حصتها".

واضاف انه "منذ بداية العام الحالي ولغاية الان نقتطع من حصة الاقليم مالا تسدده"، مشيرا الى ان "هناك خلافات دستورية وقانونين بين بغداد والاقليم ما تزال وهي بحاجة الى حلول وموروثة منذ سنوات".علاقاتنا في مع اقليم كردستان يأتي وفق الدستور بكل نصوصه، هناك قانون موازنة يتم مراعاته، ومن ينتقده يجب ان يبرز نص قانوني حقيقي.

واكد عبد المهدي انه "يجب ان نحل هذه الخلافات"، وقال ايضاً "اننا نصل الى حل مع حكومة اقليم كردستان بشأن ادارة كركوك".