شبان اخرون من جنوب كردستان ينضمون الى صفوف المقاومة في شمال سوريا

اعلن شبان اخرون من مناطق متفرقة في جنوب  كردستان، انضمامهم الى صفوف المقاومة بوجه العدوان التركي المستمر على روجآفا منذ 9 تشرين الاول 2019.


وظهر مجموعة من الشبان في مقطع مصور، وهم يعلنون تلبيتهم لنداء النفير الوطني دفاعأً عن اخوتهم في روجآفا بوجه الهجو الهحمجي الذي يشنه اعداء الانسانية.

الشبان هم من ابناء مناطق " خانقين،السليمانية، كرميان، رابرين، كركوك وجمجمال."

وفي وقت سابق من اليوم ،اعلنت مجموعة شبان من مناطق متفرقة في جنوب كردستان الى شمال و شرق سوريا للمشاركة في مقاومتها بوجه العدوان التركي، ووجهوا نداءً الى شبيبة الاجزاء الكردستانية الاخرى للدفاع عن روجآفا والتي هي بمثابة الدفاع عن جميع الاجزاء لان الهجوم التركي يستهدف كل الكرد و ليس جهة معينة على حد ذكرهم.

كاروان كرمياني وهو احد الشبان المقاومين ، وجه نداء من خلال مقطع مصور  باسم المجموعة التي جاءت من جنوب كردستان، الى ابناء وبنات مدينته ومدن جنوبي كردستان والاجزاء الكردستانية الاخرى وخاصة من هم في المهجر للانضمام الى المقاومة و الدفاع عن روجآفا،ـ مبيناً الى ان "تنبي هذه المقاومة يعني الدفاع عن شرف و كرامة كل المدن الكردستانية و ليس روجآفا فحسب".

واضاف، ان "الجيش التركي يشن هجومأً وحشياً على شعب روجآفا، لكنه يستهدف جميع الاجزاء الكردستانية ويسعى الى تحطيم كل المكتسبات التي حققها الشعب بارادته.|"

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية مقاومة قوية بوجه الهجوم التركي و مرتزقته الذي بدأ منذ 5 ايام بغية احتلال المنطقة و تغيير ديموغرافيتها واحياء داعش.