كاتب كردي: علينا أن نمتن من وحدتنا

أوضح الكاتب لطيف فاتح فرج بأنه لو كان بمقدور الدولة التركية تدمير جميع المناطق الكردستاني لفعلت ذلك، وقال مضيفاً: “لكي نقف ضد ظلم الاحتلال التركي، علينا أن نمتن من وحدتنا.”


تحدث الكاتب لطيف فاتح فرج لوكالة Rojnews حول مرور الذكرى الأولى لاحتلال تركيا مدينة عفرين، بالإضافة إلى أنه تحدثت عن مسألة الوحدة الوطنية، وكيفية إبداء المقاومة أمام ظلم الاحتلال.

أشار لطيف فرج في بداية حديثه إلى الاحتلال التركي لعفرين قائلاً: “لو كان بمقدور الدولة التركية احتلال جميع المدن والمناطق الكردستانية ونهبها لفعلت ذلك، ولقامت بجلب مستوطنين من الفلسطين لإسكانها في المناطق الكردية بدلاً عن الكرد.”

وأضاف فرج إلى حديثه قائلاً: “القضية ليست متعلقة بعفرين أو كركوك أو غيرها، القضية متعلقة بكامل الأراضي الكردستانية، سيكون الاحتلال التركي سعيداً إذا قام بالقضاء على كل ما هو كردي، سيكون الاحتلال فرحاً جداً إذا تحدث أبناء مدينة السليمانية اللغة التركية بدلاً عن الكردية، وسيزيد فرحهم إذا أغلقت جميع الفضائيات والمجلات الكردية، وهم يعملون على هذه المواضيع بجدية كبيرة. وبشكل خاص تحاول الدولة التركية تسيير سياسة خاصة في هذا المنحة عبر المسلسلات الدرامية التي تنتجها.”

وأعرب الكاتب لطيف فرج عن اعتقاده بحاجة الكرد إلى التماسك وتسيير حرب مشتركة لحماية أراضيهم، مردفاً بقوله: “عفرين بالنسبة لنا تمثل الهوية والانتماء.”

ولفت لطيف فرج إلى أضرار انقسام البيت الكردي قائلاً: “عدم تكمن الكرد من تحقيق وحدتهم حتى الآن هو الذي أفضى إلى احتلال عفرين.”

وأضاف فرج في ختام حديثه: “القائد أوجلان في السجن منذ 20 عاماً، وحتى الآن لم نجد البرلمان في إقليم كردستان يصدر أي بيان حول وضعه، كما لم نجد أي برلماني يقول لدول مثل أمريكا وفرنسا أن حزب العمال الكردستاني ليس إرهابياً، إنما الذين لا يسمحون للأطفال الكرد بالتعلم، والذي لا يسمحون بالأغاني الكردية، ويمنعون الناس من العشق في مدنهم مثل آمد وعفرين وماردين ووان وغيرها هم الأرهابيون.”