دعوة موجهة لجميع التنظيمات الكردستانية لاجتماع وطني تشاوري موسع

الخميس, 6 Jul 2017 – 16:07 

دعوة موجهة لجميع التنظيمات الكردستانية لاجتماع وطني تشاوري موسع


روج نيوز- برهم لطيف

كشف نائب الرئاسة المشتركة للمؤتمر الوطني الكردستاني ، طاهر كمال زادة ، ان جميع التنظيمات السياسية التي اجتمعت مع وفد المؤتمر وافقت على المشاركة في الاجتماع الكردستاني التشاوري الجامع في السليمانية في منتصف تموز الجاري، جاء ذلك خلال حديثه لوكالة وكالة روج نيوز.

نص القاء :

هل اجتمعتم خلال سلسلة زياراتكم التي بدأت في منتصف حزيران مع جميع التتنظيمات الكردستانية؟

نعم التقينا بجميع الاحزاب في جنوب كردستان ،كذلك بجميع التنظيمات السياسية في شرق كردستان ، بينما في روجافا تستمر ممثلية المؤتمر باجراء لقائاته مع احزاب روجافا، كما جاء ممثلون عن احزاب شمال كردستان الى هنا و التقينا معهم.عدا الاحزاب فقد عقدنا اجتماعات مع الشخصيات و التيارات المدينة الثقافية و الاجتماعية و الاكاديميين، ودعوناهم جميعاً الى الاجتماع التشاوري على مستوى اجزاء كردستان المقرر عقده في 15-16 تموز، لبحث سبل حل القضايا الكردستانية فضلاً عن توحيد القوى و تنظيمها تحت مظلة واحدة.

كيف علقت تلك الاحزاب التي التقيتم بها على مساعيكم؟

جميع الاحزاب التي التقينا بهم اعربت عن دعمها و اكدت مشاركتها في الاجتماع التشاوري، و ابدت ارائها وطرحت مقترحاتها.

بعد الاعلان عن موعد للاجتماع التشاوري الوطني الكردستاني هل وجهتم دعوات رسمية الى الاحزاب للمشاركة؟

في الايام القليلة المقبلة سنوجه مناشدة لجميع الاحزاب للمشاركة في الاجتماع المرتقب، ونحن نتمنى مشاركة جميع المدعوين،وفي حال لم تستطع جهة الحضور لظرف ما فذلك شأنها.

هل يستطيع اجتماع المؤتمر الكردستاني المذكور حل جميع المسائل في كردستان عامةً؟

في جميع اجزاء كردستان هناك قضايا و مسائل عالقة .مثلاً نرى ان روجافا تشهد هجمات من جهة و عمليات تحرير من جهة اخرى، وفي شمال كردستان تعرضت المدن و القرى لدمار على يد الدولة، وفي شرق كردستان يعاني الشعب من ظروف معيشية قاسية و بات يتعرض للقتل في سبيل تأمين معيشته، وجنوب كردستان بات الشعب فيه يعاني من الازمات و الصراع ، اذا نظرنا في كل هذه المسائل يكون من الضروري ايجاد مخرج لهذه القضايا، من خلال عقد الاجتماع التشاوري و تشكيل لجان مختصة لحل القضايا.

هل يمكن ان يكون المؤتمر الوطني بوابة امل للشعب الكردي نظراً للظروف التي يمر بها؟

نريد عبرتحقيق هذه الخطوة ان نمنح الشعب املاً ، لانه نعلم اذا بقينا نحن الكردستانيون عاجزون لاحول ولاقوة امام مشاكلنا، سوف لن تحلها لنا جهة اخرى. نحن ننتظر نتائج ايجابية و لدنيا امل بذلك. ااؤكد لو ان الاجتماعات و المؤتمرات الوطنية التي تهدف لتوحيد الصف و تنظيم البيت الكردستاني لم تجلب نتيجة ، فليعلم الاحزاب الكردستانية انه لا يمكن تحقيق النصر حتى 100 عام اخر ، يجب ان نوحد قوانا ليحسب لنا حساب وسط التطورات التي تشهدها الشرق الاوسط.

*ه- ز*

ذات صلةالمشاركات

المشاركة القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متميز

مرحبا بعودتك!

تسجيل الدخول إلى الحساب

Create New Account!

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist